اقتصاد وأسواق

الزراعة : افتتاح 35 سوقا جديدة لتصدير الحاصلات منذ 2018 حتى الآن

أعلنت وزارة الزراعة عن الوصول إلى 6 أسواق جديدة رغم أزمة كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

نجحت وزارة الزراعة في افتتاح 35 سوقا دولية أمام منتجات الخضراوات والفاكهة المصرية منذ 2018 وحتى اندلاع أزمة كورونا وكان آخرها 6 أسواق خلال العام الجاري فقط .

وأكد تقرير صادر عن وزارة الزراعة ممثلة في الحجر الزراعي اطلعت عليه “المال” أن مصر تفوقت علي الكثير من البلدان خلال أزمة كورنا في التصدير خاصة في محاصيل الموالح والبطاطس من الدول المنافسة لمصر إقليميا مثل تركيا والمغرب طبقا للأرقام .

يذكر أن مصر صدرت 3.5 مليون طن منتجات زراعية خلال العام الجاري وخلال أزمة كورونا الراهنة من بينها 1.4 مليون طن و620 ألف طن بطاطس .

وأفاد التقرير أن خطة وزارة الزراعة تعتمد علي تنويع اصناف التصدير وتدخل دوائر منافسة جديدة في أصناف مثل الجريب فروت وليس فقط منتج البرتقال الذي أصبحنا رقم واحد عالميا في تصديره وأن أبرز المنتجات التي تم فتح أسواق دولية لها هي الموالح والبطاطس والبصل والثوم والطماطم والجريب فروت  .

إجراءات مشددة لجودة الصادرات

ولفت التقرير إلى أن وزارة الزراعة ممثلة في الإدارة المركزية للحجر الزراعى تتابع فتح أسواق جديدة أمام صادرات الخضر والفاكهة، وعدم الاعتماد فقط على الأسواق المعتادة، وسط إجراءات مشددة وفقا للمعايير الدولية المتفق عليها لجودة الصادرات تضمن زيادة الصادرات لجميع الأسواق العالمية.

وتم فتح 6 أسواق جديد منذ بدء تصدي الموسم الجديد رغم ازمة كورونا، ويتم تصدير الشحنات، طبقا للشروط الحجرية والتي تتفق مع الدول المستوردة، وفتح منافذ جديدة، وسط إجراءات مشددة وفقا للمعايير الدول المتفق عليها لجودة الصادرات تضمن زيادة الصادرات لجميع الأسواق العالمية.

 وقال الدكتور أحمد العطار رئيس الحجر الزراعى المصرى، إن هناك لجان فنية مكثفة للحجر الزراعي في مختلف مواقع التصدير بالمنافذ الحدودية والموانئ البحرية والبرية ومحطة الفرز والتعبئة لتسهيل أعمال الرقابة علي الصادرات الزراعية، خاصة الخضر والفاكهة.

وأضاف أن الشحنات التي تصدّرها مصر إلى أي دولة تكون من خلال شهادة زراعية صادرة من الحجر الزراعي مدوّن عليها اسم الدولة “بلد المنشأ”، وهي غير قابلة للتزوير، مكتوب بها بلد المنشأ “جمهورية مصر العربية”، والدولة المستقبلة للمنتج.

وتابع رئيس الحجر الزراعى، أن منتجات مصر الزراعية ذات جودة عالية ومشهود لها عالمياً، حيث تصدر مصر أكثر من 5 ملايين طن منتجات زراعية لكل دول العالم سنوياً ، موضحا أن الدول الكبرى تستورد منتجات زراعية من مصر، وعلى رأسها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي وروسيا ونيوزيلندا وأستراليا وغيرها .

وأشار  إلى أن جميع الصادرات الزراعية من الخضر والفاكهة، تطبق جميع المعايير الدولية لجودة الصادرات، منها تطبيق نظم التتبع للمنتجات التصديرية خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتعبئة والتصدير التى تعد أحد أدوات نجاح السياسة التصديرية لمصر.

6 أسواق جديدة رغم أزمة كورونا 

وأكد ” العطار “، أنه تم فتح 6 أسواق جديدة لأول مرة رغم ازمة كورونا من بداية يناير، بواقع أربعة أسواق دولية لأول مرة، وهي أستراليا في مجال تصدير التمور، ونيوزلندا للبرتقال، والبرازيل للموالح، ومريشيوس للبطاطس، رغم صعوبة فتح الأسواق الجديدة وطول المفاوضات، وفتح سوق جديد أمام الموالح المصرية الى اوزباكستان، وفتح سوق إندونيسيا أمام صادرات مصر من الجريب فروت .

وأكد عادل الغندور ويتم تصدير الشحنات وفقا  للمعايير الدولية لجودة الصادرات، وتطبيق نظم التتبع للمنتجات التصديرية خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتعبئة والتصدير وتعد إحدى أدوات نجاح السياسة التصديرية لمصر.وأكد تقرير الحجر الزراعى أن المنتجات الزراعية المصرية تغزو حاليا معظم دول العالم بما في ذلك الأسواق الأوروبية والأمريكية التي تضع مواصفات فنية قاسية على واردتها من السلع الغذائية .

 وأوضح  أن مصر لا تسمح بتصدير أي سلع غذائية غير جيدة أو لا تتوافر فيها المواصفات الفنية التي تضعها الدول المستوردة وذلك حفاظا على سمعة السلع المصرية في الأسواق العالمية.

وأوضح التقريرأن مفتشي الحجر الزراعى يقومون بالتأكد من جودة المنتجات الزراعية المصرية قبل تصديرها وذلك خلال مراحل تجهيزها في محطات التعبئة والتغليف ثم في المطارات والموانئ.

كما أن نظام تكويد المزارع الذي انتهجته مصر منذ فترة طويلة يمنع تماما أي تلاعب في جودة الصادرات الزراعية ، وأن وزارة الزراعة تمتلك أحدث المعامل لمراقبة ومتابعة السلع وهي مازالت في الحقول والمزارع بالإضافة إلى معامل تحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الأغذية وان الدولة حريصة على جودة الغذاء سواء للسوق المحلي .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »