Loading...

«الزراعة» تعلن ارتفاع صادرات الموالح إلى مليون و401 ألف طن

Loading...

حتى 4 نوفمبر الحالى، مقارنة بمليون و707 آلاف و522 طنا خلال نفس الفترة من العام الماضي

«الزراعة» تعلن ارتفاع صادرات الموالح إلى مليون و401 ألف طن
الصاوي أحمد

الصاوي أحمد

3:47 م, الأثنين, 9 نوفمبر 20

أكد تقرير الإدارة المركزية للحجر الزراعى في وزارة الزراعة، أن إجمالي صادرات مصر من الموالح المصرية مثل “البرتقال” و”الليمون” و”الجريب فروت” و”اليوسفي “بلغت مليونا و401 ألف و523 طنا، منذ بدء موسم الصادرات وحتى 4 نوفمبر الحالى، مضيفا أن هناك طلبات متزايدة من كل دول العالم على المنتجات الزراعية المصرية نظرا لجودتها العالية وتوافر كافة الاشتراطات والمواصفات الفنية للدول المستوردة.

وقال الدكتور أحمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى، في تصريحات لـ”المال”، إن ارتفاع صادرات الموالح بسبب جودة المنتج ووصلت إلى مليون و401 ألف طن، مقارنة مع مليون و707 آلاف و522 طنا خلال نفس الفترة من العام الماضي.

العطار: جهود وزارة الزراعة ساهمت في فتح العديد من الأسواق رغم أزمة كورونا

وأوضح العطار، أن هناك منافذ وأسواقا جديدة للبرتقال المصري الذى يغزو كل أسواق العالم، آخرها السوق اليابانية، متابعا أن مصر تحتل المرتبة الأولى عالميا في تصدير البرتقال، مشير إلى أن جهود وزارة الزراعة ساهمت في فتح العديد من أسواق تصدير الخضر والفاكهة منذ بدء موسم التصدير، وحتى الآن والنفاذ لجميع  الأسواق التصديرية رغم فيروس كورونا.

وتواصل الإدارة المركزية للحجر الزراعى، تطبيق منظومة تصدير الخضر والفاكهة، والتوسع فى فتح أسواق جديدة، ضمن خطة زيادة الصادرات الزراعية وفقًا للمعايير الدولية لجودة الصادرات، وتطبيق نظم التتبع للمنتجات التصديرية خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتعبئة والتصدير وتعد إحدى أدوات نجاح السياسة التصديرية لمصر.

وأكد تقرير لوزارة الزراعة، أن الموالح المصرية ذات جودة عالية، خاصة البرتقال فهو منتج مميز ومرغوب عالمياً،  مشيرا إلى أن لدى الحجر الزراعى منظومة رقابية يقوم على فحص حجرى دقيق للصادرات الزراعية طبقا لاشتراطات الدول، وكلما يكون هناك فحص دقيق وإحكام الرقابة وتطبيق حرفى لاشتراطات الدول، لا يوجد لها رفض ويعطى سمعة عالية.

وأضاف التقرير أن موسم صادرت الخضر والفاكهة شهد زيادة ملحوظة فى الصادرات، وسط إجراءات مشدد على جميع صادرات الزراعية الخضر والفاكهة، تضمن زيادة صادرات المنتجات الزراعية لجميع الأسواق العالمية.