اقتصاد وأسواق

الزراعة : الاكتفاء الذاتى من السكر يوفر عملة صعبة بقيمة 225 مليون دولار

300 ألف طن زيادة متوقعة فى الإنتاجية العام الحالى

شارك الخبر مع أصدقائك

تساهم اجراءات الحكومة ممثلة فى وزارة التجارة والصناعة الخاصة بحظر استيراد السكر فى توفير 225 مليون دولار – تعادل نحو 3.4 مليار جنيه- وهى قيمة واردات نحو 500 ألف طن يتم استيراها سنويا، وفقا لمصطفى عبد الجواد رئيس مجلس المحاصيل السكرية.

يشار الى ان سعر السكر المستورد بصل الى 450 دولارا للطن حاليا بما يعادل 8000 جنيه.

ووفقا لوزارة الزراعة ممثلة فى مجلس المحاصيل السكرية، فإنه بالنظر لانتاجية مصر المرتفعة من سكر البنجر هذا العام سيستمر وقف الاستيراد من الخارج الذى تم تمديده أكثر من مرة.

اقرأ أيضا  «لا غرامات على ماكينات رفع المياه».. «الري» تطرح قانون الموارد المائية الجديد على «النواب»

وتوقع عبد الجواد رئيس مجلس المحاصيل السكرية فى تصريحات لـ «المال» ارتفاع إنتاجية مصر من السكر المتوقعة هذا العام بنحو 300ألف طن نتيجة زيادة مساحة البنجر وجودة إنتاجية القصب المزروع.

وأكد رئيس مجلس المحاصيل السكرية أن مصر لن تستورد سكر هذا العام 2021 نتيجة توافر المخزون والانتاج الجديد الذى سيغطى الاستهلاك البالغ 3.2 مليون طن سنويا .

وأوضح عبد الجواد فى تصريحات سابقة لـ«المال» أن هناك مخزوناً من السكر من العام الماضى يبلغ 400 ألف طن فضلا عن 250 ألف طن سكر «فركتوز» مضاف اليها إنتاج مصر من المتوقع خلال العام الجارى بنحو 2.7 مليون طن ليصل حجم السكر فى مصر هذا العام الى 3.35 مليون طن .

اقرأ أيضا  «استقدام أحداث المعدات والآلات».. توجيه جديد من السيسي بشأن المشروعات القومية

وأشار تقرير صادر عن المجلس إلى أن متوسط محصول البنجر فى مصر 20 طنا ، لافتًا إلى أن محصوله فقط فى الأراضى الجديدة 30 طنا ويتم الحصول منه على أعلى نسبة سكر.

يذكر أن ملوحة الأراضى فى مشروع المليون ونصف فدان، 3 آلاف جزء من المليون، ورغم ذلك بلغ إجمالى الإنتاج من محصول بنجر السكر حتى الآن 30 طنًا، كما توجد دراسات علمية على كافة الأصناف العالمية من محصول البنجر، لإثبات فعاليتها لمدة 3 سنوات ثم تسجل وتوزع على المزارعين.

اقرأ أيضا  شعبة المحاجر : 4 حوافز للمصانع المنتجة والمصدرة للرخام بهدف زيادة الصادرات

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »