اقتصاد وأسواق

«الزراعة» : استعدادات استباقية لمنع دخول الجراد الصحراوي للحدود

لجان المسح والمكافحة، التابعة للإدارة العامة للجراد، تنتشر بالمناطق الحدودية بالصحراء الجنوبية الشرقية وساحل البحر الأحمر

شارك الخبر مع أصدقائك

تلقّى السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، من د. عباس الشناوي، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة، التقرير الذي أعدّه د. عصام ياسين، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية، بشأن الإجراءات الاستباقية التى تتخذها وزارة الزراعة لمواجهة أسراب الجراد الصحراوى ومنع دخولها الحدود المصرية.

وجاء في التقرير أن لجان المسح والمكافحة، التابعة للإدارة العامة للجراد، تنتشر بالمناطق الحدودية بالصحراء الجنوبية الشرقية وساحل البحر الأحمر (سفاجا– القصير– مرسى علم– الشيخ الشاذلى– حماطة– الشلاتين– أبو رماد– حلايب ) والعلاقى شرق بحيرة ناصر والصحراء الجنوبية الغربية (جرف حسين– أبو سمبل– توشكى) وشرق العوينات والوحات البحرية وفى الشمال الغربى سيوة والسلوم.

وأكد البيان أن هذه اللجان مزودة بسيارات دفع رباعى للعمل فى الوديان والأماكن الوعرة بالمناطق الحدودية وآلات رش ومبيدات ومهندسين زراعيين وسائقين وعمال مدربين على أعلى مستوى لأعمال المسح والمكافحة لحشرة الجراد الصحراوى ومزودة بجهاز ELocust لإرسال تقارير المسح والمكافحة لغرفة المعلومات بالدقى لتحليلها واتخاذ القرار المناسب فى أعمال المكافحة.

أفاد التقرير بأن هذه اللجان في حال استعداد دائم طوال العام ثم تعلن حالة الطوارئ في شهر سبتمبر أى قبل موسم التكاثر الشتوى والهجرة الطبيعية لحشرة الجراد الصحراوى والذى تتأثر به الحدود المصرية، حيث يبدأ موسم التكاثر الشتوى من أكتوبر إلى أبريل من كل عام؛ أى أن اللجان بالصحراء تكون مستعدة قبل موسم التكاثر الشتوى بشهر كامل؛ للوقوف على حالة الجراد الصحراوى والحالة البيئية من كساء نباتى ورطوبة تربة وسقوط الأمطار.

وأوضح التقرير أن هناك غرفة عمليات بالوزارة برئاسة رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات وعضوية مدير عام الإدارة العامة للجراد ومدير إدارة الجراد ومدير إدارة البلاغات والتوصيات لمتابعة تقارير اللجان المتواجدة بالصحراء وتحليلها واتخاذ القرار المناسب بناء على هذه التحاليل ومتابعة الموقف ساعة بساعة كذلك تعمل غرفة العمليات على توفير مواد الوقود اللازمة لسيارات المسح والمكافحة وكذلك توفير المبيدات اللازمة لأعمال المكافحة التقرير.

وأشار التقرير إلى وجود تنسيق مع كل الأجهزة المعنية بالدولة، بالإضافة إلى التواصل المستمر مع منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)؛ للوقوف على موقف الجراد الصحراوى بالدول المجاورة؛ مثل ليبيا والسودان واليمن والسعودية، والاستفادة من النشرة الشهرية التى ترسلها الفاو للدول الأعضاء.

وانتهى تقرير الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية إلى أن الوضع هادئ تمامًا في مصر، وهذا ما يؤكده أيضًا موقع الفاو، ولا يوجد أى نشاط للحشرة على مستوى المناطق الحدودية والداخلية من البلاد، وأن لجان المسح والاستكشاف تواصل عملها بالصحراء والمناطق الحدودية للوقوف على حالة الجراد الصحراوى لهذه المناطق والقيام بأعمال المكافحة لأى تجمعات أو أسراب تهاجم البلاد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »