استثمار

«الري» و«الزراعة» يبحثان تمويل مشروع التحول للرى الحديث

يستهدف تحويل زمام 3.70 مليون فدان من الأراضي القديمة من الري بالغمر لنظم الري الحديث خلال 3 سنوات

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت وزارة الري في بيان لها منذ قليل، إنه تم اليوم بمحافظة المنوفية عقد مؤتمر مشترك بين وزارتي الرى والزراعة وبعض الجهات المعنية بحضور المهندس محمود السعدي مستشار الوزارة لشئون إدارة المياه، لبحث طرق تمويل مشروع التحول للرى الحديث، وتفعيل القرار الوزاري المشترك بين وزارتى الري والزراعة، بشأن تأهيل جميع المساقي الخصوصية وتطبيق أنظمة الري الحديث بالتزامن مع أعمال المشروع القومى لتأهيل الترع.

وصرح الدكتور عبد العاطى بأن المشروع القومي للتحول لنظم الرى الحديث وتأهيل المساقى ، يستهدف تحويل زمام 3.70 مليون فدان من الأراضي القديمة من الري بالغمر لنظم الري الحديث خلال 3 سنوات، وذلك في إطار رؤية وزارة الموارد المائية والرى بتحقيق عملية تطوير شاملة للمنظومة المائية سواء على مستوى شبكة المجارى المائية أو على المستوى الحقلى من خلال تأهيل الترع والمساقى بالتزامن مع تنفيذ أنظمة الرى الحديث واستخدام تطبيقات الرى الذكى في الأراضى الزراعية، بهدف ترشيد استخدام المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه.

اقرأ أيضا  وزير الزراعة يبحث تطوير آليات تداول عدد من السلع الاستراتيجية من خلال البورصة السلعية

وخلال المؤتمر، قام ممثلو وزارتي الري والزراعة بعرض السياسة المائية والمشروعات القومية التي تهدف لحسن استغلال الموارد المائية والحفاظ عليها وتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعى لكل المزارعين.

كما قامت الإدارة المركزية للتوعية والإرشاد المائى بعرض بعض المواد الإعلامية الخاصة بالممارسات المميزة والتجارب الرائدة لعدد من المزارعين الذين حولوا الري بأراضيهم لنظم الري الحديث وما نتج عن ذلك من ترشيد في استخدام المياه وزيادة الانتاجية، وتوفير تكاليف الأسمدة والعمالة والطاقة.

اقرأ أيضا  وزير الرى يحضر اختيار أبحاث طلاب مدارس المتفوقين لعرضها في أسبوع القاهرة

وقامت الادارة المركزية للتوجيه المائي بعرض الملامح الرئيسية لبرنامج وخطة العمل للبدء الفوري في تفعيل القرار الوزاري المشترك وتشجيع المزارعين على تنفيذ منظومة الرى الحديث وتأهيل المساقي وذلك من خلال تفعيل دور الجمعيات الزراعية وروابط مستخدمي المياه.

واختتمت فعاليات المؤتمر بالاتفاق على قيام الجمعيات الزراعية بتجميع موافقة جميع المزارعين فى زمامها على تأهيل المساقى وتنفيذ الرى الحديث ، وتوفير كافة البيانات والمعلومات اللازمة على مستوى المحافظة من زمامات وأطوال المساقي وأسماء المنتفعين الحائزين للاراضي الواقعة بزمام الترعة ومساقيها، وعقد اجتماعات اسبوعية للروابط والجمعيات الزراعية على مستوى كل هندسة وإعداد كافة المستندات اللازمة للتمويل والبدء في تنفيذ تأهيل المساقي والري الحديث، بمشاركة البنوك والشركات المعنية بالتنفيذ، وعقد العديد من الورش والندوات المعنية برفع وعي كافة المزارعين وحثهم على المشاركة الفعالة في تحديث منظومة الري والتعاون خلال المراحل المختلفة لتحقيق المستهدف من تنفيذ هذه المنظومة على مستوى المحافظة.

اقرأ أيضا  المشاط : تنوع برامج تحقيق تكافؤ الفرص بين الجنسين يدفع جهود تمكين المرأة

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »