استثمار

«الريف المصري» تجني 54 مليون جنيه من تقنين أراضي الـ1.5 مليون فدان (خريطة تفاعلية)

المبلغ المذكور سلفًا يمثل 15% فقط من القيمة الإجمالية للأراضي، والبالغة 3.6 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

حصلت شركة تنمية الريف المصري الجديد، علي مبلغ قيمته 54 مليون جنيه، نتيجة تقنين مساحات أراضي تصل إلي 116 فدانًا فى أراضي المشروع القومي الزراعي المليون ونصف المليون فدان، بحسب تصريحات المهندس عاطر حنورة رئيس مجلس إدارة الشركة.

تمثل 15% من القيمة الكاملة

وأضاف رئيس شركة الريف المصري، لـ«المال»، أن المبلغ المذكور سلفًا يمثل 15% فقط من القيمة الإجمالية للأراضي، والبالغة 3.6 مليار جنيه.

ولفت إلى أن الشركات والأفراد الذين تم تقنين وضعهم سيقومون بسداد باقي القيمة خلال 7 سنوات بفائد 5%.

مواقع الأراضي

والمساحات التي تم تقنينها: تتوزع بواقع 45 ألف فدان فى منطقة المغرة، و65 ألف فدان فى المنيا، و4 آلاف فدان فى الفرافرة، و2000 فدان في منطقة سيوة.

شن حملات إزالة

وأوضح أن هناك عدد من واضعي اليد علي الأرضي تقدموا فى الفترة السابقة بطلب تقنين، وعليه تم تكليف لجان لمعاينة الأراضي، والتعرف على المساحات المنزرعة فعليًا والأراضي البور، وتم إعداد ملفات باسم المتقدمين، لكن لم يحضر منهم أحد بعد أنهاء جزء كبير من الإجراءات.

وذكر أنه تم إنذارهم أكثر من مرة لاسيما أنهم دفعوا رسوم معاينة الأراضي، ولهم سنوات لم يتسلموا أي أوراق رسمية تثبت ملكيتهم للأراضي من عدمه، مشيرًا إلى أنه سيتم تنفيذ حملات إزالة لمثل هذه الفئة.

شركة تنمية الريف المصري تضع الية لتقنين الاراضي

وقال عاطر حنورة، إن شركة الريف المصري، تعد أول الجهات الحكومية التي قامت بوضع آلية محددة لتقنين أراضي وضع اليد، وراعت فى تلك الآلية ما قامت الشركات أو الأفراد بتنفيذه من بنيه تحتية في الأراضي.

ووفقًا لتقرير أصدرته وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، خلال الفترة الماضية، فإن إجمالي المرحلة الأولي من المشروع القومي الزراعي تصل مساحتها إلى 500 ألف فدان وتقع فى10 مناطق.

وهى: الفرافرة القديمة بمحافظة الوادي الجديد 30 ألف فدان، وفى الفرافرة الجديدة بمساحة 20 ألف فدان، وامتداد الداخلة 20 ألففدان، ومنطقة المغرة بمساحة135 ألف فدان، يعتمد استصلاح تلك المساحات علي الآبار الجوفية.

وتتوزع مساحات الأراضي المقرر الاعتماد فيها علي الري السطحي، بواقع 3.5 ألف فدان بقرية الأمل، و168 ألف فدان بتو شكى جنوب الوادي، منها 143 ألف فدان رى سطحي و25 ألفرى آبار بالمنطقة وغرب المراشدة، وتروى سطحي بمساحة 25.5 ألف فدان، و18 ألف فدان بنفس المنطقة جوفى، وغرب المنيا 80 ألف فدان تروى بالمياه الجوفية.

والمرحلة الثانية من استصلاح الـ1.5 مليون فدان، وتضم 9 مناطق تروى بالمياه الجوفية بمساحات 490 ألف فدان.

ومنها منطقة الفرافرة القديمة 120 ألف فدان، والفرافرة الجديدة 20 ألف فدان، وامتداد الداخلة 30 ألف فدان.

ومنطقة غرب كوم أمبو 25 ألففدان، والمغرة بمحافظة مطروح 35 ألف فدان، وغرب غرب المنيا”1″ بمساحة 140 ألف فدان، وجنوب شرق المنخفض محافظة الجيزة 90 ألف فدان، وشرق بمطروح سيوة 30 ألف فدان لتصبح إجمالي مساحات المرحلة الثانية 490 ألف فدان.

وتضم المرحلة الثالثة والأخيرة لمشروع الـ1.5 مليون فدان إجمالي مساحات 510 آلاف فدان، فى 5 مناطق تروى بالمياه الجوفية.

وتضم الفرافرة القديمة بالوادي الجديد 40 ألف فدان، وامتداد جنوب شرق المنخفض بمطروح50 ألف فدان، ومنطقة الطور بجنوب سيناء 20 ألف فدان، وغرب المنيا 250 ألف فدان،ومنطقة غرب “2” بمساحات 150 ألف فدان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »