رياضة

«الرياضة» ترصد 22.5 مليون جنيه للإعداد للأوليمبياد

«الرياضة» ترصد 22.5 مليون جنيه للإعداد للأوليمبياد

شارك الخبر مع أصدقائك

على المصرى:

بحث المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، استعدادات الاتحادات الرياضية لدورة الألعاب الأوليمبية الى ستقام فى «ريو دى جانيرو» بالبرازيل الصيف المقبل، من حيث الخطط والمعسكرات التدريبية لإعداد اللاعبين المؤهلين للأوليمبياد.
وعقد الوزير أمس الأول الثلاثاء اجتماعا، بمجلس إدارة اللجنة الأوليمبية المصرية، بحضور عدد من رؤساء الاتحادات الرياضية بمقر اللجنة بهيئة استاد القاهرة الدولى.
وتطرق اللقاء لخطط ومعسكرات بعض الاتحادات الرياضية لإعداد اللاعبين، منها اتحادات الكرة الطائرة والتايكوندو والرماية والريشة الطائرة ورفع الأثقال والملاكمة.
واتفق مع رؤساء الاتحادات الرياضية على صرف المبالغ المالية المطلوبة من الوزارة خلال الأسبوع المقبل، للبدء الفورى فى تنفيذ الخطط الموضوعة لإعداد اللاعبين الذين تأهلوا للأوليمبياد، مشيرا إلى أنه من المقرر صرف 22 مليونا وخمسمائة ألف جنيه للاتحادات الرياضية التى تأهل عنها لاعبون إلى ريو دى جانيرو.
ودعا عبد العزيز جميع رؤساء الاتحادات الرياضية، لبذل أقصى ما فى وسعهم لتنفيذ الخطط التدريبية للاعبى مصر، تمهيداً للحصول على أكبر عدد من الميداليات فى الأوليمبياد، وطالب فى ذات الوقت بالاستفادة من التطوير الذى لحق بالمركز الأوليمبى بالمعادى، ومركز شباب الجزيرة، وإقامة المعسكرات التدريبية للاعبين فى الألعاب الفردية والجماعية فيهما.
وعقب هذا اللقاء، حضر عبد العزيز الندوة التى عقدتها اللجنة الأوليمبية لمناقشة آخر المستجدات الخاصة بالمنشطات، والتأهيل النفسى والبدنى للاعبين المؤهلين للأوليمبياد، بحضور المهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية المصرية، ونائبه الدكتور علاء مشرف، والدكتور أسامة غنيم رئيس المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية ومحمود الحلو المدير التنفيذى لوزارة الشباب والرياضة.
وقدم الدكتور أسامة غنيم، عرضا تفصيليا حول طرق الحصول على العينات من اللاعبين لفحصها للكشف عن المنشطات، وآخر لبعض المنشطات والمكملات الغذائية المحظور استخدامها.
وأعلن أن المعمل المصرى لمكافحة المنشطات فى طريقة للاعتماد دوليا، وأنه قد تم الانتهاء من المرحلة الثانية من الاعتماد الدولى للمعمل المصرى والمتبقية واحدة، مشيرا أن الثالثة تستغرق عاما أو عاما ونصف العام من الآن.
وقال غنيم: «إن المنظمة ستقوم بإجراء تحاليل لكل اللاعبين المصريين قبل السفر إلى البرازيل من خلال المرور عليهم بمعسكراتهم»، مطالبا بعقد لقاءات فى الاتحادات الرياضية للإجابة عن أية استفسارات خاصة بالمنشطات من قبل اللاعبين أو الإداريين أو الأجهزة الطبية.
وأضاف أن المنظمة ستطلق الخط الساخن الخاص بها لتلقى أية استفسارات، وموقعا رسميا مزودا بالإصدارات الخاصة بالإجابة عن الاستفسارات المتعلقة بالمنشطات والتحاليل.
ومن جانبه، أكد المهندس خالد عبد العزيز، أهمية توافر الثقافة لدى لاعبى مصر فيما يتعلق بمكافحة المنشطات، مشيدا بدور المنظمة المصرية والسعى نحو اعتماد المعمل دوليا.
وبدأ اللقاء بعرض تقديمى حول دور اللجنة الطبية المكونة من قبل اللجنة الأوليمبية المصرية، أثناء الإعداد للدورة الأوليمبية بريو دى جانيرو، حيث ستقوم اللجنة بفحص طبى شامل على جميع اللاعبين المتأهلين للأوليمبياد، وتقديم تقارير استرشادية للاتحادات لحل المشاكل القابلة للعلاج والتى قد توثر على اللاعبين، وتقديم برامج التغذية، وتوفير فريق متخصص للدعم النفسى للاعبين.
وتناول اللقاء دور اللجنة الطبية أثناء الدورة الأوليمبية، والتى تتبلور فى تجهيز اللاعبين صباح يوم المنافسات على حسب الاحتياج، ومتابعة برامج التغذية والوقاية من الأمراض والتعامل من الإصابات، بصفة يومية بالتعاون مع الأجهزة الطبية والفنية لكل المنتخبات.
ومن جانبه، استعرض المهندس شريف العريان عضو مجلس إدارة اللجنة الأوليمبية المصرية ورئيس الاتحاد المصرى للخماسى الحديث، تطبيق نظام «اللايف كوتشينج» على اللاعبين المصريين المتأهلين لريو دى جانيرو، مشيرا أنه يساعد اللاعبين على تحديد الاستراتيجيات التى تسهل الوصول إلى الأهداف، ويمنحهم الدعم والتشجيع والتحفيز مما يساهم فى تحسن مهارات الاتصال والعلاقات والثقة بالنفس لدى اللاعبين وتحسن الأداء.
وكشف أنه سيتم البدء فى تطبيق البرنامج أول فبراير القادم، بعد ورود أسماء اللاعبين المتأهلين للأوليمبياد، واللاعبين المقرر تأهلهم من الاتحادات الرياضية، لافتا أن وزير الرياضة قد وافق على دعم ما يتراوح ما بين 140 إلى 150 لاعبا ولاعبة من 3 ألعاب جماعية والألعاب الفردية لخوص برنامج «اللابف كوتشينج».
فيما أشاد رئيس اللجنة الاوليمبية بمجهودات وزير الرياضة، ودعمه الكامل للاتحادات الرياضية المختلفة لرعاية اللاعبين المصريين، وتوفير كل سبل الراحة لهم وتوفير المناخ الصحى والنفسى لهم، مشيرا أن تلك الأمور ستنعكس بصورة إيجابية على اللاعبين، لتحقيق الميداليات الأوليمبية، ورفع اسم مصر عاليا فى مختلف المحافل.

شارك الخبر مع أصدقائك