استثمار

” الرى”: الانتهاء من حفر 40 بئرا جوفيا فى أوغندا

شهد مقر وزارة المياه و البيئة، بالعاصمة الاوغندية كمبالا فعاليات، الاجتماع الرابع للجنة التوجيهية المشتركة لمشروع التعاون الفنى مع وزارة المياه والبيئة بين وزارة الموارد المائية والرى المصرية ووزارة المياه والبيئة الأوغندية.

شارك الخبر مع أصدقائك

مدحت اسماعيل:
 
شهد مقر وزارة المياه و البيئة، بالعاصمة الاوغندية كمبالا فعاليات، الاجتماع الرابع للجنة التوجيهية المشتركة لمشروع التعاون الفنى مع وزارة المياه والبيئة بين وزارة الموارد المائية والرى المصرية ووزارة المياه والبيئة الأوغندية.
 
افتتح المهندس أحمد بهاء الدين محمد رئيس اللجنة التوجيهية من الجانب المصري الاجتماع مرحباً بالسادة الحضور ومؤكداً على عمق العلاقات المصرية الاوغندية، وعبر عن  سعادته بما تحقق من إنجازات فى المشروع منذ بدايته فى يناير 2013 وحتى الان من أنشطة تنموية عادت بالنفع المباشر على المواطن البسيط باوغندا.

 
وأشار فى كلمته الافتتاحية أيضا إلى أن المشروع قد انتهى من حفر وتجهيز 40 بئرا جوفيا من إجمالى 75 بئرا بالإضافة إلى شراء أحدث المعدات الميكانيكية الثقيلة من كبرى الشركات العالمية، لتنفيذ أنشطة المشروع وتشمل إنشاء سدود حصاد مياه الامطار، للاستفادة من هذه المياه لأغراض الشرب والاستخدامات المنزلية فى المناطق المحرومة من إمدادات المياه النظيفة، وسيتم قريبا طرح هذه العملية على الشركات المصرية والاوغندية ذات الخبرة فى هذا المجال، بعد أن تم الانتهاء من إعداد مستندات العطاء وكراسة الشروط والمواصفات الفنية للعملية هذا الشهر.
 
وأكد على حرص مصر على تنفيذ البرامج التدريبية المتخصصة لرفع القدرات الفنية والمهارية للكوادر الفنية من وزارة المياه والبيئة الاوغندية، ويتم تنفيذ 2-3 من الدروات التدريبية المتخصصة سنوياً، لعدد (30-40) متدرب لتلبية إحتياجات الجانب الأوغندى.

ومن جانبه عبر تشارلز كاروجا وكيل وزارة المياه والبيئة ممثلاً عن رئيس اللجنة التوجيهية من الجانب الاوغندى فى كلمته عن عميق شكره وتقديره للحكومة المصرية للمساعدات التى تقدمها مصر إلى أوغندا بصفة عامة وخصوصاً لوزارة المياه والبيئة والتى تفيد فى رفع مستوى معيشة المواطن الأوغندى البسيطـ وأكد على عمق العلاقات المصرية الأوغندية المستمرة منذ عقود وستستمر بإستمرار تدفق مياه النيل.

شارك الخبر مع أصدقائك