بنـــوك

“الرنجت” الماليزي يسجل أكبر خسائر بين العملات الآسيوية

وكالات:

هوت العملة الماليزية خلال تعاملات الأسبوع الحالي، مسجلة أكبر خسائر بين العملات الآسيوية أمام الدولار الأمريكي، بعد تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي للبلاد لأدنى مستوى في أكثر من 3 أعوام.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

هوت العملة الماليزية خلال تعاملات الأسبوع الحالي، مسجلة أكبر خسائر بين العملات الآسيوية أمام الدولار الأمريكي، بعد تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي للبلاد لأدنى مستوى في أكثر من 3 أعوام.

وفقد “الرنجت” الماليزي نحو 1.3% من قيمته أمام الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الحالي، لترتفع العملة الأمريكية لمستوى 3.5615 رنجت، بعد أن لامست مستوى 3.5862 في 7 يناير/كانون ثاني الجاري، وهو أقل مستوى للعملة الماليزية في 5 سنوات.

وأعلن البنك المركزي الماليزي مساء أمس الخميس أن احتياطي البلاد من العملات الأجنبية تراجع بنسبة 7.7% إلى 116 مليار دولار أمريكي بنهاية شهر ديسمبر/كانون أول الماضي، مقارنة بشهر نوفمبر/تشرين ثاني.

وأدى تراجع أسعار النفط إلى مزيد من الضغط على العملة الماليزية، بسبب مخاوف هبوط إيرادات تصدير الخام، مع إعلان الحكومة نيتها تخفيض العجز في الموازنة إلى 3% من الناتج المحلي الإجمالي في العام الجاري، مقارنة بنحو 3.5%.

وأوضح المركزي الماليزي أن الاحتياطي يغطي تكلفة 8.4 شهر من واردات البلاد، و1.1 مرة الديون الخارجية قصيرة الأجل.

شارك الخبر مع أصدقائك