اقتصاد وأسواق

الركود يكبد تجار الحديد خسارة‮ ‬150‮ ‬جنيهاً‮ ‬في الطن

المال ـ خاص   كشف السيد عتريس، رئيس شركة آل عتريس لتجارة الحديد، أحد وكلاء حديد »عز«، عن تعرض تجار حديد التسليح لخسائر فادحة في الوقت الحالي، بسبب حالة الركود الشديد التي تعانيها السوق وعزوف المستهلكين عن الشراء علي خلفية…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص
 
كشف السيد عتريس، رئيس شركة آل عتريس لتجارة الحديد، أحد وكلاء حديد »عز«، عن تعرض تجار حديد التسليح لخسائر فادحة في الوقت الحالي، بسبب حالة الركود الشديد التي تعانيها السوق وعزوف المستهلكين عن الشراء علي خلفية توقف حركة البناء والتشييد.

 
واوضح »عتريس« ان حالة الركود دفعت التجار الي عرض حديد التسليح بأسعار تصل الي 3650 جنيها للطن بما يقل عن سعر المصنع بنحو 150 جنيها. واشار الي التزام التجار بسداد مصروفات ثابتة، تتمثل في اجور العمالة، اضافة الي تحملهم تكاليف النقل والنولون، مما يعرضهم لخسائر كبيرة.
 
وتوقع محمد سيد حنفي، مدير عام غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، اتجاه الشركات والمصانع المحلية لتثبيت اسعارها خلال شهر نوفمبر المقبل كإحدي آليات مواجهة حالة الركود المسيطرة. واشار الي ان الشركات المحلية لديها مخزون يصل الي نحو مليون طن نتيجة الركود واستمرار استيراد الحديد التركي. وقال »حنفي« إن اسعار الحديد المستورد بلغت حتي منتصف الشهر الحالي نحو 580 دولارا للطن تسليم الميناء، بينما سجل سعر البليت نحو 540 دولارا للطن.
 

شارك الخبر مع أصدقائك