استثمار

الركود يحمي السوق من ارتفاعات أسعار الأسمنت

المال - خاص:   قللت بعض الشركات المنتجة للأسمنت، من معروضها أمس، في خطوة تستهدف مواجهة الانخفاض الحاد في الطلب، من جانب التجار والموزعين.   قال عبد العزيز قاسم، سكرتير الشعبة العامة لمواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن الشركات…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص:
 
قللت بعض الشركات المنتجة للأسمنت، من معروضها أمس، في خطوة تستهدف مواجهة الانخفاض الحاد في الطلب، من جانب التجار والموزعين.

 
قال عبد العزيز قاسم، سكرتير الشعبة العامة لمواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن الشركات تقوم حالياً بتأخير حمولة السيارات الناقلة للأسمنت لمدة تصل إلي يومين، و3 أيام في بعض الاحيان، للحفاظ علي أسعار الأسمنت المعلنة بالسوق.
 
وأضاف قاسم في تصريحات خاصة لـ»المال«: أنه لولا عمليات التأخير المتعمد، من جانب الشركات، لأدي تراجع الطلب في السوق الي انخفاض كبير في أسعار الاسمنت.
 
من جانبه، أوضح محمد منتصر، رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالمنصورة، أن الكميات التي يحصل عليها التجار من شركات الاسمنت انخفضت بنسبة %50.
 
وأشار منتصر إلي أن حالة الركود الحالية في السوق، أنقذت المستهلكين من ارتفاعات كبيرة في الاسعار، نتيجة تخفيض الشركات للكميات المعروضة.
 
وأضاف أن حالة الركود في مبيعات الحديد أيضا ساهمت في زيادة الركود في سوق الاسمنت حيث إن الاخيرة تعاني من عدم اقبال المستهلكين علي الشراء بسبب عدم توافر السيولة المادية.
 
من ناحية أخري قال مرتاح مشهور، أحد كبار وكلاء الاسمنت بمحافظة مطروح، إن كبار الوكلاء والتجار يعانون ضعف الاقبال علي شراء الاسمنت الذي تزامن مع كتابة وطبع الاسعار علي الشكائر، والتي لم تراع تكلفة النولون والعمالة، الأمر الذي ألحق بهم وبالجار خسائر كبيرة.
 
من جانبهم أكد منتجو الاسمنت أن شركاتهم تقوم بعرض كامل إنتاجها في الأسواق دون أي تأخير في التسليم أو تقليل المعروض.
 
قال فاروق مصطفي العضو المنتدب بشركة مصر بني سويف للأسمنت إن شركته تعرض كامل إنتاجها في الاسواق ولا تقوم بتخزين أي كميات لضبط الأسعار في الاسواق.
 
وأشار مصطفي في تصريحات خاصة لـ»المال« إلي أنه لم يحدث أي تأخير في تسليم الشحنات للموزعين، مؤكداً أن التسليم يتم في مواعيده، وان شركته تعمل علي تغطية جميع الموزعين في مختلف المحافظات.
 
كانت وزارة التجارة والصناعة قد أكدت في أحدث تقاريرها عن سوق الأسمنت أن حجم تسليم الشركات بلغ 3.5 مليون طن في أبريل الماضي، مقابل 2.9 مليون في نفس الشهر من عام 2008 بزيادة قدرها %20.6 كما ارتفعت معدلات انتاج الاسمنت خلال ابريل من العام الحالي لتصل إلي 3.6 مليون طن مقابل 3.2 مليون طن خلال الشهر نفسه من عام 2008 بنسبة زيادة %12.5.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »