Loading...

الرقابة المالية: 16 مليار جنيه قيمة سندات التوريق المستهدفة في 2019

Loading...

سجلت 10 مليارات حتى الآن

الرقابة المالية: 16 مليار جنيه قيمة سندات التوريق المستهدفة في 2019
شريف عمر

شريف عمر

6:58 ص, الثلاثاء, 17 سبتمبر 19

أعلن الدكتور سيد عبد الفضيل، رئيس الإدارة المركزية لتمويل الشركات وإصدارات الأوراق المالية بالهيئة العامة للرقابة المالية، أن إجمالى المستهدف من سندات التوريق المصدرة بالسوق المحلية 16 مليار جنيه بنهاية العام الجارى.

وأوضح فى تصريحات خاصة لـ«المال»، على هامش ورشة عن الطروحات والشورت سيلينج، بالتعاون مع شعبة المحررين الاقتصاديين، أن إجمالى ما تم إصداره من سندات التوريق منذ مطلع العام الجارى نحو 10 مليارات جنيه.

وأضاف أنه من المنتظر تنفيذ عمليات توريق بقيمة 6 مليارات جنيه خلال الفترة المتبقية من العام، على أن تشمل نحو 4 مليارات قيمة المرحلة الثانية من سندات توريق هيئة المجتمعات العمرانية.

كانت هيئة المجتمعات العمرانية قد طرحت الشريحة الأولى من محفظة توريقها بقيمة 6 مليارات جنيه خلال يوليو الماضى، ومن المنتظر طرح الشريحة الثانية بقيمة 4 مليارات قريباً، والتى سيتولى إدارتها تحالف بنك مصر مع شركة ثروة كابيتال.

وقال عبد الفضيل انه قد تم منافسة إتاحة جزء من سندات التوريق التى سيتم طرحها بالسوق خلال الفترة المتبقية من العام الجارى للاكتتاب العام بالبورصة المصرية ، مؤكدا أن هذا الأمر يجرى دراسته ومناقشته حاليا، ولم يتم الاستقرار النهائى عليه حتى الآن.

أول طرح صكوك بالسوق المحلية لشركة سياف قبل نهاية العام

وتابع عبد الفضيل قائلاً: شركة سياف لتأجير الطائرات تقدمت بطلب إصدار صكوك بقيمة 50 مليون دولار، ومن المقرر التنفيذ خلال العام الجارى بعد الانتهاء من التقييم الائتمانى، الذى تتولاه شركة ميريس للتصنيف الائتمانى.

وأوضح أن الإصدار سيكون الأول من نوعه بالسوق المحلية، وسيكون طرحاً خاصا يقتصر على المؤسسات والمستثمرين ذوى الملاءة المالية.

و«سياف» شركة مساهمة مصرية تابعة لوزارة الطيران المدنى، تم إنشاؤها فى يونيو 2009 برأسمال مصدر 50 مليون دولار، والمصرح به 500 مليون، ويساهم بها كيانات تابعة للوزارة منها شركات: القابضة المالية بوزارة الطيران، وميناء القاهرة، ومصر للطيران للخطوط الجوية والصيانة.

«المال» تكشف: راميدا تقدمت بطلب قيد مزدوج في بورصتي مصر ولندن

وقال عبد الفضيل إن شركة تعمل بمجال الصناعات الدوائية فى المراحل الأولية من دراسة القيد المزدودج فى بورصة لندن ومصر، فيما علمت «المال» أن الشركة هى العاشر من رمضان للصناعات الدوائية – راميدا.

ووفقاً لآخر بيانات متاحة عن «راميدا» فقد تأسست عام 1994، وتمتلك مصنعاً على مساحة 38 ألف متر بمدينة 6 أكتوبر، يضم مناطق إنتاج بينها منطقتين لإنتاج القطرة والمضادات الحيوية، بالإضافة إلى 5 مناطق لتصنيع أدوية الشراب، والأقراص، والكبسولات، والبنسلين، والمضادات الحيوية، والمستحضرات الطبية البيطرية، وكانت قد أعلنت فى مراحل سابقة نيتها إضافة مزيد من خطوط الإنتاج، وزيادة حجم المبيعات.