بورصة وشركات

«الرقابة المالية» تطالب شركات السمسرة بتسوية المراكز المفتوحة لـ«الكريديت»

كتب ـ محمد فضل ونيرمين عباس: كشف أعضاء شعبة الأوراق المالية، أن الهيئة العامة للرقابة المالية، طالبت شركات السمسرة بتسوية «الكريديت» الذى منحته للعملاء، ولم تتمكن من اغلاق هذه المراكز المالية المفتوحة منذ إعادة فتح البورصة للتداول خلال شهر مارس…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ محمد فضل ونيرمين عباس:

كشف أعضاء شعبة الأوراق المالية، أن الهيئة العامة للرقابة المالية، طالبت شركات السمسرة بتسوية «الكريديت» الذى منحته للعملاء، ولم تتمكن من اغلاق هذه المراكز المالية المفتوحة منذ إعادة فتح البورصة للتداول خلال شهر مارس 2011، بسبب الاتجاه الهابط للسوق بالتزامن مع هبوط أحجام التداول.

 
عونى عبد العزيز

قال عونى عبدالعزيز، رئيس شعبة الأوراق المالية، إن أكثر من 13 شركة سمسرة أخطرت الشعبة بأن الرقابة المالية طالبتها باغلاق المراكز المفتوحة لـ«الكريديت» بالتزامن مع مرور الشركات بوضع سيئ، نتيجة انخفاض العوائد فى ظل تراجع أحجام التداول.

وأضاف عونى، خلال اجتماع الشعبة مساء الأربعاء الماضى، أن «الأوراق المالية» شكلت لجنة تضم 4 أعضاء هم عيسى فتحى، نائب رئيس الشعبة، وأسامة مراد، العضو المنتدب لشركة «آراب فاينانس لتداول الأوراق المالية» والدكتور كمال معوض المسئول عن ملف المديونيات بالشعبة بجانبه.

وقال الدكتور كمال معوض، مسئول ملف المديونيات، إن عددا من شركات السمسرة لم تتمكن من تسوية «الكريديت» الممنوح للعملاء، نظرا لانخفاض قيمة الأسهم بجانب تراجع أحجام التداول، ومن الصعب إتمام التسوية الآن فى ظل التذبذب الذى تعانى منه السوق.

وأشار الى أنه طالما أن شركة السمسرة تلتزم بالحفاظ على الملاءة المالية دون التعدى على الحسابات الدائنة للعملاء عن طريق توظيفها فى تمويل عملاء آخرين، فلا يوجد ضرر من استمرار المراكز المفتوحة للكريديت منذ اندلاع الثورة.

شارك الخبر مع أصدقائك