بورصة وشركات

الرقابة المالية تشرح تفاصيل صناديق المؤشرات فى كتيب توضيحى

أعدت الهيئة العامة للرقابة المالية كتيباً توضيحياً عن صناديق المؤشرات التى بدأ العمل بها فى السوق المصرى اليوم، من خلال إطلاق صندوق XT-Masr لشركة بلتون.

شارك الخبر مع أصدقائك

 نيرمين عباس :
 
أعدت الهيئة العامة للرقابة المالية كتيباً توضيحياً عن صناديق المؤشرات التى بدأ العمل بها فى السوق المصرى اليوم، من خلال إطلاق صندوق XT-Masr لشركة بلتون.
 
وأطلقت البورصة المصرية التداول على أول صندوق مؤشرات ETFs  يتبع مؤشر البورصة للاسهم القيادية EGX30، وتعد تلك المرة الأولى التى يتم فيها طرح أداة مالية تتداول محلياً ويتبع أداء وثائقها تحركات مؤشر EGX30 ويُسمح فى الوقت ذاته بتداول وثائقها كأى ورقة مالية أخرى من خلال شركات الوساطة خلال جلسة التداول المعتادة.

وتخضع صناديق المؤشرات المتداولة لكافة آليات وقواعد التداول المعمول بها باستثناء آليات الإيقاف المؤقت فقط، ويتحدد سعر تداول وثيقة صندوق المؤشر وفقاً لقوى العرض والطلب وفى ضوء صافى قيمة الوثيقة الاسترشادية والتى تنص القواعد على أن تعكس ما لا يقل عن 95% من القيمة السوقية للأوراق المالية التى يمتلكها الصندوق مقومة بأسعار إقفالها خلال الجلسة.

يذكر أن صناديق المؤشرات ظهرت منذ عقدين تقريباً وارتفع عددها فى العالم إلى ما يزيد عن 3600 صندوق ثلثهم فى الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، وتنتشر فى 61 دولة وتشير التقديرات إلى ارتفاع حجم الاستثمارات بها إلى ما يزيد عن 2.5 تريليون دولار.

وتتشابه صناديق المؤشرات مع صناديق الاستثمار التقليدية فى كونها تتكون من سلة من الأوراق المالية المتداولة في البورصة، ولكن يكمن وجه الاختلاف الأساسى فى كون صناديق المؤشرات تلتزم بتتبع أداء مؤشر معين (متمثل فى مؤشر EGX30 فى هذه الحالة) وبحيث يتقارب أداء الصندوق مع أداء المؤشر بشكل كبير، وفى الوقت نفسه سيُسمح بتداول وثائق صناديق المؤشرات في أي وقت خلال جلسة التداول من خلال شركات الوساطة مثل بقية الأوراق المالية.


الرقابة المالية تشرح تفاصيل صناديق المؤشرات فى كتيب توضيحى

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »