تأميـــن

الرقابة المالية تؤكد انفراد «المال» حول آلية حل أزمة العاملين بالتأمين الإجبارى

الهيئة تؤكد ما نشرته جريدة المال فى عددها الورقى اليوم عن كواليس اجتماعها مع شركات التأمين لحل أزمة العاملين بالتأمين الإجبارى .

شارك الخبر مع أصدقائك

أصدرت الهيئة العامة للرقابة المالية بيانا صباح اليوم تؤكد فيها انفراد جريدة المال وما ما نشرته فى عدد ها الورقى اليوم بعنوان «انفراجة كبيرة فى أزمة العاملين بالتأمين الإجبارى» لوضع آلية لحل أزمة العاملين بالتأمين الإجبارى، وقال إبراهيم لبيب المدير التنفيذي للمجمعة أن أعضاء المجمعة أكدوا على وضع آليات جدية لحل مشاكل العاملين السابقين بمنافذ المرور وتجفيفها ، مشيرا إلى الموقع الالكترونى الذى أطلقه اليوم الاتحاد المصرى للتأمين فى إطار خطواته لاتمام التسوية مع بعض العاملين بالطرق الودية وصرف مستحقاتهم.

صورة من إنفراد المال في عدد اليوم الثلاثاء

البت فى شكاوى العاملين فى الإجبارى مطلع سبتمبر المقبل


وأكد لبيب أن رؤساء شركات التأمين أكدوا على ترحيبهم بإستكمال ألية التسوية الودية لمن يرغب من العاملين السابقين بمنافذ المرور -خلال شهر أغسطس الجارى كحد أقصي – عقب إرسال بياناتهم علي النموذج المعد خصيصاً لذلك، والموجود علي الموقع الإلكتروني للاتحاد وبيان مدى تطابقها مع الشروط والمواصفات للعاملين السابقين بالوحدات المرورية ، وسوف بتم البت فيها ابتداءا من الأسبوع الأول لشهر سبتمبر وفقا لعاملين وهما توافر عقد عمل بين العامل وشركة التأمين مباشرة حتى تاريخ إنشاء المجمعة ، وأن يكون العامل قد قام بتسليم الشركة كافة العهد لديه سواء المادية أو المستندية.


ولفت إلى أن الجمعية العمومية للمجمعة أصدرت فى التاسع والعشرين من الشهر الماضى، قرارا بتفعيل إصدار وثائق التأمين الإجباري علي المركبات وتحصيلها الكترونيا خلال شهر أغسطس الجارى عقب استكمال إجراءات تأسيس مقر المجمعة والأنظمة والتطبيقات الإلكترونية لها.

نهاية الشهر آخر موعد لتلقى الاتحاد طلبات العاملين بالتأمين الإجبارى


ومن جهته أكد علاء الزهيرى رئيس الاتحاد المصرى للتأمين بأن الاتحاد سيبادر سريعا -بنشر اعلان يزيح فيه الستار عن الشروط والقواعد المتبعة لتقديم عدة حلول لاستيعاب مشاكل العاملين السابقين بمنافذ المرور مشيرا للموقع الذى تم اطلاقه اليوم وارشاد المتقدمين بآلية تعبئة النموذج المعد لذلك الغرض علي الموقع الإلكتروني للاتحاد المصرى للتأمين، على أن يستمر تلقى الطلبات في موعد أقصاه نهاية شهر أغسطس الجارى.

آلية مشتركة لحل الأزمة بين الاتحاد والمجمعة كما نشرت «المال» اليوم


وأضاف الزهيرى بأنه سيتم إرسال كافه الطلبات بعد دراستها إلي اللجنة الادارية للمجمعة علي أن يتم البت فيها بشكل سريع ووفقا للقواعد والشروط الموضوعة، ليتم استيعاب نسبة من العاملين السابقين بمنافذ المرور بالمجمعة أو لدي شركة التحصيل التي ستتعاقد معها المجمعة ،وذلك حسب نص ملزم بذلك في العقد الذي سيتم توقيعة بين المجمعة وشركة التحصيل، او تسوية حالتهم وديا ، او تأهيلهم لآية اعمال أخرى لدى شركاتهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »