سيـــاســة

الرئيس اللبناني: التظاهرات فتحت باب الإصلاح الكبير

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، أن ما شهده لبنان من تظاهرات "فتح الباب على الإصلاح الكبير".. مشيرا إلى أنه إذا برزت عوائق أمام تحقيق الإصلاحات، فإن الشعب سينزل مجددا إلى الشارع لأنه في حالة ترقب ومتحفز. ووفقا للصفحة الرسمية لوكالة…

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، أن ما شهده لبنان من تظاهرات “فتح الباب على الإصلاح الكبير”.. مشيرا إلى أنه إذا برزت عوائق أمام تحقيق الإصلاحات، فإن الشعب سينزل مجددا إلى الشارع لأنه في حالة ترقب ومتحفز.

ووفقا للصفحة الرسمية لوكالة أنباء الشرق الأوسط على موقع “فيسبوك”، قال الرئيس اللبناني – خلال استقباله اليوم عددا من الوفود –: إن لبنان ستكون له “حكومة نظيفة” مؤكدا أن أوجه الفساد معروفة للجميع، وأنه يجب أن يتم محاسبة الفاسدين وإخضاعهم للمحاكمات.

اقرأ أيضا  «الخارجية» تعقد اجتماعا بين مصر والسعودية والإمارات والأردن لبحث تطورات الأزمة السورية

كان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، قد تقدم الثلاثاء باستقالته إلى الرئيس اللبناني ميشال عون، وذلك بعد نحو أسبوعين من احتجاجات شعبية تهز البلاد.

وفي كلمة مباشرة ومقتضبة وجهها إلى الشعب اللبناني، قال الحريري إنه “منذ 13 يوما والشعب اللبناني ينتظر قرارا بحل سياسي يوقف التدهور، وأنا حاولت خلال هذه الفترة أن أجد مخرجا نستمع من خلاله لصوت الناس ونحمي البلد من المخاطر الأمنية والاقتصادية والمعيشية”.

اقرأ أيضا  وزير الخارجية يشيد بدور الدبلوماسية البرلمانية وتعبيرها عن نبض الشعب

وأضاف: “لا أخفيكم وصلت إلى طريق مسدود وصار واجبا عمل صدمة كبيرة من أجل مواجهة الأزمة، سأتوجه إلى قصر بعبدا لتقديم استقالة الحكومة لرئيس الجمهورية ميشال عون وللشعب اللبناني، تجاوباً لإرادة الكثير من اللبنانيين الذين نزلوا إلى الساحات للمطالبة بالتغيير”.

وتوجه الحريري بعدها إلى قصر بعبدا الرئاسي حيث التقى الرئيس اللبناني عون لدقائق، قدم فيها الاستقالة بشكل رسمي، وخرج دون الإدلاء بتصريحات.

اقرأ أيضا  «النيابة العامة» تأمر بحبس المتهم بقتل سيدة عمدًا بإشعاله النار فيها بالإسكندرية

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »