لايف

الرئيس الصيني : سنواصل دعم الدور القيادي لمنظمة الصحة العالمية في مكافحة «كورونا»

نقلت وكالة «شينخوا» عن الرئيس الصيني شي جين بينغ أن بلاده مستعدة للعمل مع ميانمار والدول الأخرى لمواصلة دعم الدور القيادي لمنظمة الصحة العالمية في المكافحة العالمية لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19). وفي محادثة هاتفية مع نظيره في ميانمار يو…

شارك الخبر مع أصدقائك

نقلت وكالة «شينخوا» عن الرئيس الصيني شي جين بينغ أن بلاده مستعدة للعمل مع ميانمار والدول الأخرى لمواصلة دعم الدور القيادي لمنظمة الصحة العالمية في المكافحة العالمية لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وفي محادثة هاتفية مع نظيره في ميانمار يو وين مينت، دعا شي إلى تضافر الجهود من أجل دعم قوي للنزاهة والعدالة الدوليتين، وللأعراف الأساسية للعلاقات الدولية، والفوز سويا في المعركة التي يخوضها العالم من أجل الصحة العامة العالمية.

ومشيرا إلى أنه عقب تفشي المرض في الصين، بادرت حكومة ميانمار وجميع قطاعات الشعب بالبلاد إلى مد يد المساعدة للجانب الصيني، قال شي إن تفشي المرض في ميانمار يثير الأسى والحزن لدى الشعب الصيني.

ولفت شي إلى أن الصين تبرعت بعدة دفعات من الإمدادات الطبية اللازمة لمكافحة المرض في ميانمار، وأرسلت مجموعتين من الخبراء الطبيين لمساندة الأطقم الطبية في ميانمار، في خضم المعركة ضد المرض.

اقرأ أيضا  «جانسن للأدوية» تطلق حملة للتوعية بأمراض الدم

وأكد شي أن ذلك كان إظهارا تاما للصداقة الأخوية بين شعبي البلدين، والمتمثلة في تبادل المساعدة والدعم، وإيضاحا جلياً لروح المصير المشترك التي تتمثل في تشاطر الشعبين أوقات السراء والضراء.

وشدد شي على عزم الصين على مواصلة توفير دعم وعون قويين لميانمار، بما يتماشى مع حاجاتها وبالقدر الذي تستطيعه الصين، مضيفا أنه يثق بأن شعب ميانمار سيتغلب على المرض في نهاية المطاف.

ولافتا إلى أن هذا العام يوافق الذكرى الـ70 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وميانمار، أشار شي إلى الزيارة الناجحة التي أجراها في ميانمار في يناير، التي اتفق خلالها الجانبان على بناء مجتمع مصير مشترك بين الصين وميانمار، والانطلاق نحو حقبة جديدة من العلاقات الثنائية. وأعرب شي عن أمله في أن يتعاون الجانبان تعاونا وثيقا في سبيل تنفيذ نتائج هذه الزيارة.

اقرأ أيضا  درجات الحرارة اليوم الأربعاء 23-9-2020 في مصر

وأوضح شي أنه يتعين على الجانبين المضي على النحو الواجب في تعزيز التبادلات والتعاون في مختلف المجالات والدفع من أجل تحقيق تقدم إيجابي في مشروعات الممر الاقتصادي بين الصين وميانمار، وذلك على أساس تطبيق إجراءات الوقاية من المرض والسيطرة عليه.

وأضاف شي أنه يتعين على الجانبين استغلال آلية الوقاية والسيطرة المشتركة في تأمين المناطق الحدودية، وتنسيق الجهود من أجل حماية السلام والهدوء على طول الحدود، والوقاية من المرض والسيطرة عليه، واستئناف العمل والإنتاج.

من جانبه، قال وين مينت، إن الصين -حكومة وشعبا- نجحت تحت قيادة شي القوية، في إخضاع المرض للسيطرة واستئناف أنشطة الاقتصاد الوطني والحياة الاجتماعية على نحو كامل، ما تشعر ميانمار تجاهه بالسعادة.

اقرأ أيضا  وزيرة التضامن توجه بتوفير كافة أوجه الدعم لأسرة «عقار شربين» المنهار

وشكر رئيس ميانمار الصين على دعمها ومساعدتها منظمة الصحة العالمية وغيرها من بلدان العالم، بينها ميانمار، في معركتها ضد المرض.

وأوضح أنه يتعين على جميع البلدان، في مواجهة المرض، أن تتمسك بالعدالة الدولية وبحق كل بلد في تحقيق التنمية.

وأوضح وين مينت أن التعاون القوي بين ميانمار والصين انعكاس لجهود الجانبين في بناء مجتمع مصير مشترك.

وأكد أن ميانمار تعتزم مواصلة التمسك الشديد بسياسة “صين واحدة”، وبالعمل مع الصين من أجل التنفيذ الجاد لنتائج الزيارة التي أجراها شي في ميانمار في يناير، ومواصلة تعميق الصداقة والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات وتعزيز التنمية المستمرة للشراكة الاستراتيجية التعاونية الشاملة بين ميانمار والصين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »