عقـــارات

الرئيس التنفيذي لـ«سيتي إيدج»: نسعى لنكون المطور الوطني الأول بمصر

شركة سيتي إيدج تؤكد أن القطاع العقاري كان وما زال هو المستقبل

شارك الخبر مع أصدقائك

قال عمرو القاضي، الرئيس التنفيذي لشركة سيتي إيدج للتطوير العقاري، إن شركته تسعى لتكون المطور الوطني الأول بالسوق المحلية.

وأضاف خلال كلمته بالجلسة الأولى للمؤتمر العقاري الرابع، أن شركته تتواجد بعدد من المدن الجديدة، إذ اقتحمت مدينة العلمين الجديد بشهر يوينو من عام 2018، من خلال تدشين عدة مشاريع، ثم دخلت في المنصورة الجديدة بآخر عام 2018 من خلال مشروع زاهية الذى لاقي إقبالا كبيرا.

وأوضح: “ثم اقتحمنا العاصمة الإدرية بطرح عدد كبير من الفلات، ولاقت نحاجا واضحا أيضا، مشيرًا إلى أن شركته تقوم بتسليم الواحدات تشطيب كامل.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة سيتي إيدج إلى أن القطاع العقاري كان وما زال هو المستقبل، لافتا إلى أنه خلال الجلسة الماضية لاقي إقبالا واضحًا.

وتعد تلك الجلسة الأولى من المؤتمر العقاري الرابع الذي تنظمه المال جي تي إم تحت عنوان “محفزات النمو 2020”.

جانب من المؤتمر

ودارت الجلسة الثانية حول ضوابط ومراحل والجدول الزمني لإقامة المدن الجديدة، وتأثير إنشائها بصفة عامة، وانتقال الحكومة إلي العاصمة الإدارية بصفة خاصة على القطاع العقاري المصري، وآليات تسويق هذه المدم وتقيم ما تم اتخاذه من خطوات في هذا الملف إلى الآن.

وينعقد مؤتمر التطوير العقاري الرابع Real Estate Debate هذا العام تحت عنوان “محفزات النمو 2020” في ضوء العديد من المتغيرات التي يراهن عليها المطورون العقاريون، من بينها اعتماد وزراة الإسكان آلية التخصيص المباشر للمستثمرين في طروحات أراضيها، وفقًا لضوابط وتسعير محدد سلفًا، علاوة على انطلاق العديد من المدن الجديدة، من بينها مدينة العلمين الجديدة التي اكتسبت أهمية خاصة الفترة الماضية.

بجانب استعداد العاصمة الإدارية الجديدة لمرحلة جديدة مع استقبالها نحو 50 ألف موظف مطلع 2020، ويناقش المؤتمر كيفية استغلال هذا الزخم للمدن الجديدة، مع مناقشة الآليات التسويقية لوضع مصر على خريطة المستثمرين العرب والأجانب، وسيستكمل المؤتمر ما بدأه لأول مرة فى مصر منذ عامين، من مناقشات حول الخطوات التي تم اتخاذها لتنفيذ “استراتيجية تصدير العقار”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »