عقـــارات

الرئيس التنفيذي لـ”المال”:«الأهلى – صبور» تستهدف 6 مليارات جنيه مبيعات فى 2020

اتجاه لتقليل فترات السداد لتعود إلى 4و5 سنوات مع تحسن القطاع

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف المهندس أحمد صبور، الرئيس التنفيذى لشركة الأهلى صبور العقارية، عن ملامح خطته المستقبلية فى السوق المصرية، التى تشمل الانتهاء من مراحل تنفيذية بعدة مشروعات قائمة، على رأسها “KEEVA” بأكتوبر، بخلاف الحصول على أراض بشرق القاهرة، وسوهاج الجديدة.

وتمتلك “الأهلى صبور” محفظة أراض تقدر بنحو 5 ملايين متر مربع، وتسعى لزيادتها إلى 6 ملايين متر مربع خلال 2020، وتأسست عام 1994 ويضم هيكل ملكيتها %40 لآل صبور، و%60 للبنك الأهلى المصرى.

فى بداية الحوار، استعرض “صبور” الموقف الحالى لعدد 9 مشروعات عقارية تنفذها الشركة، على رأسها “جرين سكوير” بالمستقبل سيتى، ويستهدف تحقيق مبيعات بقيمة 1.9 مليار جنيه خلال العام الحالى، وهو عبارة عن مشروع يضم وحدات سكنية وفيلات تاون ودوبلكس.

وقال إن نسبة الإنجاز بالمشروع تجاوزت %60، ويقام على مساحة 80 فدانا، وتبلغ المساحة البنائية 224.910 م2، بإجمالى استثمارات 1.37 مليار جنيه، لافتا إلى أنه يضم 1167 وحدة بمساحات تتراوح من 125م2 إلى 265 م2.

وأضاف أن الشركة تستهدف 32 مليار جنيه مبيعات بمشروع “سيتى أوف أوديسيا” بالمستقبل بالقاهرة الجديدة، لافتا إلى أن المشروع يتم تنفيذه على 7 مراحل تم طرح مرحلتين، مشيراً إلى أن المشروع يقام على مساحة 578.79 فدان.

وأوضح أن التكلفة الاستثمارية للمشروع تبلغ 29 مليار جنيه، ويضم فيلات وحدات تاون وشقق سكنية، بطاقة 2436 وحدة، لافتا إلى أن من المتوقع بدء التسليم فى النصف الثانى من 2022.

وفى أغسطس 2017، وقعت الشركة عقدا مع المستقبل للتنمية العمرانية المطور العام لمستقبل سيتى، تقوم بمقتضاه الأهلى – صبّور بتنمية وتطوير مشروع سكنى عمرانى متكامل الخدمات بـ”مستقبل سيتي” على مساحة 578 فدانا أى ما يعادل 2.4 مليون متر مربع تقريبا، بإيرادات متوقعة 35 مليار جنيه.

3 مليارات إيرادات مستهدفة من مشروع لافينيز القاهرة الجديدة

وأشار إلى أنه تم الانتهاء من %55 من الإنشاءات بمشروع لافينير القاهرة الجديدة، الذى تبلغ استثماراته 2.9 مليار جنيه، ويقام على مساحة 99 فدانا.

وقال صبور إن الشركة تستهدف 3 مليارات جنيه مبيعات بالمشروع، ويضم 2144 وحدة سكنية ما بين شقق سكنية وتاون ودوبلكس، مشيرا إلى أن مساحة الوحدات تتراوح من 223 مترا إلى تاون بمساحة 265 مترا، متابعا أنه أن عملية التسليم ستبدأ بنهاية العام الحالى.

وأضاف أنه جار تنفيذ أعمال الموقع العام بكمبوند آريا التجمع الخامس، بإجمالى استثمارات 4.6 مليار جنيه، ويقام على مساحة 108أفدنة، بطاقة 1977 وحدة سكنية، لافتا إلى أن المشروع يتم تنفيذه على 3 مراحل.

وتستهدف الشركة 5.6 مليار جنيه مبيعات بالمشروع، الذى يضم وحدات تاون وشقق سكنية بمساحات تتراوح من 288م2 الى 265م2، ومن المتوقع بدء التسليم فى الربع الرابع فى عام 2022، وفقاً لصبور.

ولفت إلى أنه تم الانتهاء من الثلاث مراحل الأولى من مشروع أمواج الساحل الشمالى، وجار استكمال العمل بالمرحلة الرابعة، موضحا أن إجمالى استثمارات المشروع بلغت 4.2 مليار جنيه، ومستهدف 6 مليارات جنيه مبيعات بالمشروع.

وأوضح أن المشروع يقام على مساحة 342 فدانا، ويضم 3589 وحدة سكنية ما بين فيلات وتوين ودوبليكس وشاليهات وكبائن بمساحات تتراوح من 75 مترا إلى 275 مترا.

وأضاف أنه تم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع ريفت مول وتسليم وحداته بالكامل، ويضم المشروع 33 محلا للمرحلة الأولى، لافتا إلى أن المشروع يتم تنفيذه على مرحلتين.

وأشار إلى أن إجمالى استثمارات المشروع 120 مليون جنيه، ويضم وحدات تجارية بمساحات تتاروح من 60مترا إلى 200 متر2، لافتا إلى أن المشروع يقام على مساحة 52 ألف متر مربع.

وتابع أنه تم البدء فى أعمال التسويات بمشروع جيا الساحل الشمالى، بإجمالى استثمارات للمشروع 9 مليارات جنيه، لافتا إلى أن المشروع يقام على مساحة 379 ألف متر مربع، ويضم 2740 وحدة سكنية.

وتستهدف الشركة 10.5 مليار جنيه مبيعات بالمشروع، ومن المتوقع بدء التسليم بالمسشروع ابتدا من الربع الثانى من عام 2022 وحتى الربع الثانى من عام 2023.

ولفت إلى أن المشروع عبارة عن وحدات سكنية ما بين فيلات وتوين ودوبلكس وشاليهات، بمساحات تتراوح من 120مترا إلى 284 مترا، لافتا إلى التكلفة الإنشائية للمشروع بلغت 5.1 مليار جنيه.

وأشار إلى أنه تم الانتهاء من تسليم مشروع ذا سكوير، وعبارة عن مشروع يضم شقق سكنية وتاون وتوين بمساحات متنوعة تتراوح من 136 مترا إلى 269 مترا، ويقام على مساحة 100 فدان، لافتا إلى أن إجمالى استثمارات المشروع بلغت 1.7 مليار جنيه.

وأوضح صبور أن الشركة ضخت 3 مليارات جنيه كتكلفة استثمارية خلال 2019 فى مشروعاتها المختلفة، فيما حققت 5.5 مليار جنيه مبيعات فى عام 2018.

وأطلقت مؤخرا ًشركة الأهلى صبور شراكة جديدة مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لإنشاء مشروع KEEVA العقارى على مساحة 144 فدانا فى منطقة السادس من أكتوبر، باستثمارات 5 مليارات جنيه.

وقال إن إيرادات المشروع ستتوزع ما بين %40.5 لهيئة المجتمعات، و %59.5 للأهلى صبور، وسيضم المشروع 1138 وحدة سكنية.

وأضاف أن الشركة ستعتمد على جميع المصادر المتاحة لتمويل المشروع، ما بين رأس المال العامل، ودفعات الحجز المقدمة، بجانب القروض البنكية.

وأشار إلى أنه كان فى السابق يتفاوض مع البنك الأهلى لاقتراض نحو 400 مليون جنيه، لتمويل جزء من المشروع، لكن ربما يتم خفض القيمة حالياً، بعد تلقى الشركة طلبات مكثفة للحجز والشراء فى المشروع الجديد.

ولفت إلى أن قيمة المبيعات المستهدفة للمشروع تقارب 6.5 مليار جنيه بخلاف المنطقة التجارية، تبلغ حصة هيئة المجتمعات العمرانية منها نحو 2.9 مليار جنيه، شاملة حصة عينية من الوحدات السكنية بنحو %4.5 من الوحدات السكنية، وجار التفاوض حالياً حول إمكانية إسناد تسويقها للأهلى صبور على مدار مراحل التنفيذ.

وأشار إلى أن المشروع سينفذ على 4 مراحل، قد يتم بدء المرحلة الأولى خلال الربع الأخير من العام الجارى باستثمارات تقارب مليار جنيه، وبقيم مبيعات 2.5 مليار خلال 2020، وسيتم بدء الحجوزات مع نهاية الأسبوع الجارى، لافتاً إلى أنه من المستهدف بدء التسليم بالنصف الثانى من 2023.

وعن أسعار طرح وحدات مشروع KEEVA، فقد أوضح أنه سيتم طرح وحدات سكنية بمساحات تتراوح ما بين 118 إلى 190 مترا كاملة التشطيب بسعر 1.850 مليون جنيه، وهناك فيلات بقيمة 7.5 مليون جنيه، ووحدات أخرى بأسعار ما بين 5.6 و 4.4 و 3.9 مليون جنيه، وتم وضع طرق سداد متنوعة أقصاها ينفذ على 10 سنوات.

وقال صبور إن الشركة تخطط لإطلاق مشروع جديد فى منطقة شرق القاهرة خلال العام الجارى، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وأكد أن الشركة تستهدف مبيعات بقيمة 6 مليارات جنيه خلال العام الحالى، ستتنوع ما بين مليار جنيه من مشروع جايا بالساحل، و400 مليون من أمواج بالساحل الشمالى و 1.5 مليار جنيه من مستقبل سيتى.

وشهدت شراكة صبور والمجتمعات العمرانية فتح حساب وسيط مع البنك الأهلى، يتولى من خلاله الأخير، تقديم الخدمات المصرفية للمشروع، وترتيب الاحتياجات التمويلية، وتنظيم إيداع الإيرادات وتوزيعها على الشركاء.

وتنوى مجموعة الأهلى صبور التوسع فى الفترة المقبلة فى المجال العقارى، وتستهدف مناطق العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة، إضافة إلى أكتوبر والصعيد ومنطقة الدلتا، وهو ما أكده صبور بالإشارة لاهتمام الشركة بالحصول على أراض فى المنيا الجديدة، والعاصمة الإدارية، بنظام الشراكة، وذلك ما يتم دراسته.

الشركة تحصل على 15 فدانا بجوار «أمواج الساحل» تستخدمها فى التوسعات

وقال صبور إن الشركة حصلت على قطعة أرض مساحتها 15 فدانا ملاصقة لمشروعها السياحى أمواج بالساحل الشمالى، فى إطار خطتها التوسعية فى هذا المشروع، رافضا الكشف عن مزيد من التفاصيل.

الهيئة تدرس طلب تخصيص 29 فدانا فى سوهاج الجديدة لإنشاء كمبوند وناد رياضي

وأكد أن الشركة لديها اهتمام كبير بالاستثمار فى مدن الصعيد، خاصة فى مدينة المنيا الجديدة وسوهاج، لافتا إلى أنه قدم طلب تخصيص للحصول على قطعة أرض بمساحة 21 فدانا بمدينة سوهاج الجديدة لإنشاء كمبوند وقطعة بمساحة 8 أفدنة لتدشين نادى بمدخل طريق المطار بالمدينة، وما زالت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة تدرس الطلب، وبمجرد الانتهاء من تسعير الأرض ستبدأ إجراءات التخصيص للشركة.

دراسة جدية للاستفادة من مبادرة المركزى لتمويل وحدات مشطبة أقل من 150 مترا

وتابع أن الشركة تدرس بجدية الاستفادة من مبادرة البنك المركزى لتمويل وحدات متوسطى الدخل، لافتا إلى أنه جار حصر الوحدات السكنية المتبقية بمشروعاته وتنطبق عليها شروط المبادرة، التى من أبرزها مشطبة بالكامل ومساحتها أقل من 150 مترا مربعا.

دراسة الدخول فى شراكة بالعاصمة الإدارية و200 فدان كحد أدنى

وأضاف أنه جار دراسة نموذج مشروعات الشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية بالعاصمة الإدارية الجديدة، على مساحة 200 فدان كحد أدنى، لافتا الى أنه جار إعداد النموذج المناسب للشراكة ومجرد الانتهاء منه سيتم عرضه على هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بنهاية شهر مايو المقبل.

وأكد صبور ضرورة وجود خطة تنظيمية لمحور طرح الأراضى على المستثمرين بشكل عام للموازنة بين العرض والطلب بالقطاع العقارى، لافتا الى أن الحكومة تقوم بدور المنظم لآليات السوق العقارى.

واستبعد وجود أى تخوفات من عزوف العملاء عن شراء العقارات، موضحا أن المصريين لديهم ثقافة راسخة بأن الاستثمار والادخار فى العقار الملاذ الآمن لهم.

وفيما يتعلق بالتعديلاتٍ الجديدة التى أقرتها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة على آلية التخصيص الفورى لأراضى المدن الجديدة، قال إنها خطوة إيجابية ومهمة لكل من المطور والدولة.

وأوضح أن تلك التعديلات ستنعش القطاع العقارى، وستسهم فى سرعة إجراءات التخصيص للأراضى، فضلا عن إتاحة فرصة أكبر للمطورين الجادين، وتضيق الخناق على غير الجادين.

وقد أقرّ مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ضوابط جديدة لتنظيم آلية التخصيص الفورى للأراضى، تضمنت إضافة بنود لآليات الحجز للأنشطة الخِدمية والاستثمارية المتنوعة بنظام التخصيص المباشر.

وتضمنت التعديلات إضافة بند يتيح للهيئة الإعلان عن الفرص الاستثمارية المتاحة فى كل مدينة، وإلزام المستثمر بتحديد طريقة السداد سواء بالدولار أو الجنيه، عند تقديم الطلب.

وأضاف صبور أن تلك التعديلات ستُمكن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة من حصر حجم الطلب الفعلى على الأراضى، واستبعاد الطلبات المزيفة من غير الجادين.

ولفت إلى أن من أبرز إيجابيات تلك التعديلات إتاحة الأراضى للمستثمرين بشكل دائم على موقع الهيئة، إضافة إلى الانتهاء من إجراءات التخصيص فى مدة أقصاها شهر.

وتابع أن تلك التعديلات ستوفر الوقت والجهد على المطور العقارى الجاد، لافتا إلى أن تلك التعديلات جاءت تضامنا مع خطة الدولة التى تهدف إلى سرعة التنمية بالمدن الجديدة.

وحول تأجيل معرض سيتى سكيب مصر 2020، وصف صبور التأجيل بالقرار الحكيم، الذى يتزامن مع توجه الدولة الخاص بتعليق جميع الفعاليات التى تتضمن أى تجمعات كبيرة من المواطنين، تجنبا لأى مخاطر محتملة من انتشار فيروس كورونا.

وأوضح أن الشركة مستمرة فى تقديم عروضها المتنوعة وخصوماتها حتى يوم 21 من شهر مارس الجارى، لافتا إلى أن الشركة تقدم عروضه متنوعة على مشروع جرين سكوير مستقبل سيتى، وكيفيا بالسادس من أكتوبر، ورفيت مول.

وأضاف أن معرض سيتى سكيب يمثل المعرض العقارى الوحيد فى مصر الذى يضم معظم الشركات العقارية، وإلغائه لن يؤثر بشكل كبير على القطاع، لافتا إلى أن سيتى سكيب لا يمثل أكثر من %5 من المبيعات السنوية للشركات.

وأشار صبور إلى أن الشركة كانت تبيع %3 من وحداتها العقارية لعملاء بالخارج، واستهدفت مؤخراً رفعها إلى %15 ولكن مع تفشى فيروس كورونا والمخاطر المرتبطة عالميا، قد يتم إعادة النظر فى تلك النسبة، ومحاولة التركيز على العميل المحلى لتعويض الانخفاض الخارجى.

وتابع أنه توجد وسائل تسويقية أخرى بجانب المعارض العقارية أهمها السوشيل ميديا والإعلانات والتى تستمر طوال العام، لافتا إلى الشركات العقارية تعتمد على أدوات متنوعة لتسويق منتجاتها العقارية.

ولفت إلى أن هناك اتجاها لتقليل فترات السداد لتعود إلى 4 أو 5 سنوات خلال الفترة المقبلة تماشيا مع التحسن الملحوظ بالقطاع العقارى، مؤكدا أن فترات السداد القصيرة فى صالح الشركات العقارية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »