طاقة

الرئيسان الروسي والفنزويلي يلتقيان لمناقشة أوضاع سوق النفط

دعا الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفنزويلي نيكولاس مادورو إلى زيادة المشاريع المشتركة بين البلدين في مجال الطاقة، كما بحثا مسألة أسعار النفط التي شهدت انهيارا في الآونة الأخيرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

دعا الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفنزويلي نيكولاس مادورو إلى زيادة المشاريع المشتركة بين البلدين في مجال الطاقة، كما بحثا مسألة أسعار النفط التي شهدت انهيارا في الآونة الأخيرة.

وكان مادورو قبل وصوله إلى موسكو الخميس ، قد أجرى في الأيام الأخيرة سلسلة من الزيارات لعدد من الدول الأعضاء في منظمة “أوبك”، بالإضافة إلى الصين.

وقال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف إن الرئيسان قد أكدا خلال اللقاء على ضرورة تكريس الجهود بين البلدين لتنفيذ مشاريع مشتركة بما في ذلك قطاع الطاقة.

وأضاف بيسكوف أن الزعيمان الروسي والفنزويلي دعيا إلى تكثيف أنشطة اللجنة الحكومية المشتركة بين البلدين،كما أكدا استعداد روسيا وفنزويلا على زيادة حجم التبادل التجاري الذي انخفض العام الماضي.

وناقش الرئيسان الوضع في أسواق النفط بالتفصيل.

وأشاد بوتين في بداية لقائه مع مادورو بعمق العلاقات بين البلدين، معتبرا فنزويلا أحد أهم شركاء روسيا في أمريكيا الجنوبية.

ومن المعلوم أن فنزويلا تعد إحدى أكبر عشر دول مصدرة للنفط في العالم، وسجلت أسعار النفط في الأسواق العالمية في تعاملات الخميس قفزة نوعية مقلصة بعض خسائرها الماضية ومسجلة أعلى مستوى في أسبوع، وارتفع خام “برنت” فوق مستوى 50 دولار للبرميل إلا أنه عاود إلى الانخفاض ليستقر عند مستوى 49 دولارا للبرميل.

شارك الخبر مع أصدقائك