اقتصاد وأسواق

الذهب يفقد‮ ‬5‮ ‬جنيهات‮.. ‬وتوقعات‮ ‬بانخفاضات‮ ‬غير محسوبة

كتب ـ محمد كمال الدين:   اختتمت أسعار المشغولات الذهبية الأسبوع الماضي، علي انخفاض بنحو 5 جنيهات في المتوسط، بعد جولة من الارتفاعات الطفيفة في الأسعار حتي منتصف الأسبوع.   وسجلت أسعار جرام الذهب عيار 21 الأكثر مبيعاً في السوق…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ محمد كمال الدين:
 
اختتمت أسعار المشغولات الذهبية الأسبوع الماضي، علي انخفاض بنحو 5 جنيهات في المتوسط، بعد جولة من الارتفاعات الطفيفة في الأسعار حتي منتصف الأسبوع.

 
وسجلت أسعار جرام الذهب عيار 21 الأكثر مبيعاً في السوق المحلية 137 جنيهاً للبيع، و136 جنيهاً  للشراء، مقارنة بسعر 142 جنيهاً للبيع، و141 جنيهاً للشراء في تعاملات الأربعاء الماضي فيما انخفض الجنيه الذهب بنحو 16 جنيهاً مسجلاً 1096 جنيهاً أسعار الخميس، مقارنة بسعر 1112 جنيها.
 
ويبدو أن المعدن الأصفر مقبل علي انخفاضات أخري وهو ما يؤكده الدكتور وصفي أمين نائب رئيس شعبة الذهب في الاتحاد العام للغرف التجارية معللاً ذلك بأن اجتماع قادة دول العشرين الذي عقد منذ أيام بالعاصمة البريطانية لندن شهد عدداً من الإجراءات التي اثرت سلباً علي حركة أسعار الذهب، بعد أنباء عن قيام صندوق النقد الدولي ببيع جزء من مخزون الذهب لديه لتوفير قروض للدول المتضررة من الأزمة المالية العالمية، الأمر الذي دفع عدداً كبيراً من حائزي الذهب لبيعه مع نهاية الأسبوع الماضي، مما سيؤدي لوقوع انخفاضات غير محسوبة في أسعار المشغولات الذهبية.
 
وكان متحدث باسم صندوق النقد الدولي قد ذكر يوم الجمعة، أن مجموعة العشرين اتفقت علي أن يبيع صندوق النقد الدولي نحو 403 أطنان من الذهب تمثل %12 من إجمالي احتياطيات الصندوق من المعدن الأصفر لتوفير قروض للدول المتضررة من الأزمة المالية.
 
وانهت الأسواق العالمية للذهب الأسبوع الماضي علي الانخفاض أيضاً حيث سجلت الأوقية في بورصة نيويورك عند الإغلاق 893.80 دولار لتفقد حوالي 33 دولاراً من الأربعاء إلي الجمعة الماضية، ويأتي هبوط سعر أوقية الذهب ليزيد التوقعات بإقدام مستثمري الذهب علي موجة كبيرة من البيع بعد أن وصلت أسعار الأوقية لذروة الارتفاع متخطية حاجز الألف دولار في فبراير الماضي.

شارك الخبر مع أصدقائك