بورصة وشركات

الذهب يصعد لأعلي مستوي خلال شهر‮.. ‬والجرام‮ ‬21‮ ‬يسجل‮ ‬192.5‮ ‬جنيه

محمد كمال الدين   واصلت أسعار المشغولات الذهبية بالسوق المحلية ارتفاعها أمس السبت للأسبوع الثاني علي التوالي، وساهمت قوة أسعار صرف الدولار امام الجنيه في مزيد من ارتفاعات أسعار المشغولات محليا لتحقق أعلي مستوياتها خلال شهر، وسجل الجرام عيار 21…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد كمال الدين
 
واصلت أسعار المشغولات الذهبية بالسوق المحلية ارتفاعها أمس السبت للأسبوع الثاني علي التوالي، وساهمت قوة أسعار صرف الدولار امام الجنيه في مزيد من ارتفاعات أسعار المشغولات محليا لتحقق أعلي مستوياتها خلال شهر، وسجل الجرام عيار 21 سعر 192.5 جنيه للبيع و191.5 جنيه للشراء أمس، ارتفاعا من 190 جنيها للبيع و189 جنيها للشراء بداية الأسبوع الماضي، كما قفز سعر الجنيه الذهب بحدود 40 جنيها في المتوسط ليسجل 1540 جنيها للبيع و1538 جنيها للشراء ارتفاعا من 1520 جنيها للبيع و1518 جنيها للشراء خلال نفس الفترة.

 
وقال الدكتور وصفي أمين، رئيس شعبة الذهب بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن الذهب أثبت خلال الأسبوع الماضي قدرته علي مخالفة التوقعات وجاذبيته الحقيقية للمستثمرين. واوضح أن الأسعار قد واجهت مقاومة عنيفة من أسعار صرف الدولار دون أن يتأثر الذهب الذي واصل ارتفاعه علي الرغم من مكاسب العملة الأمريكية خلال الأسبوع الماضي، وأضاف أنه »لولا ارتفاع أسعار صرف الدولار لكانت أسعار الذهب قد ارتفعت بشكل عنيف«، وأوضح أن ارتفاع أسعار صرف العملة الأمريكية حد من مكاسب المعدن النفيس.
 
وغالبا ما تسير أسعار الذهب في اتجاه مخالف لتحركات أسعار صرف العملات حيث يفاضل المستثمرون بين الاستثمار في أسواق المال والعملات وبين شراء المعدن الأصفر.
 
وتابع وصفي: إن الأسعار استقرت معظم أيام الأسبوع الماضي بينما انخفضت بشكل مفاجئ يوم الأربعاء قبل أن تسجل ارتفاعا ملحوظا مع نهاية الأسبوع ، وقال إن الركود مازال هو السمة الأكثر وضوحا لمبيعات المشغولات الذهبية محليا. وتوقع استمرار ركود السوق المحلية  للذهب إلي ما بعد عيد الفطر بالتزامن مع ارتفاع أسعار المشغولات محليا. واستقرت أسعار أوقية الذهب عالميا معظم أيام الأسبوع الماضي حول مستوي 1202 دولار للأوقية في المتوسط، قبل أن تتراجع الأوقية يوم الأربعاء أسفل مستوي 1197 دولارا، ومع نهاية الأسبوع الماضي اثارت بيانات اقتصادية مخاوف المستثمرين بشأن حقيقة الوضع الاقتصادي الأمريكي، ودفع ذلك أسعار الذهب إلي الارتفاع بشكل ملحوظ بعد تكالب المستثمرين علي شرائه كملاذ آمن من المخاطر الاقتصادية، لتنهي الأوقية تعاملات الأسبوع الماضي عند مستوي 1215 دولارا في المتوسط.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »