بورصة وشركات

«الذهب» و«اليوريا» الملاذ الاستثمارى الآمن من خطر «كورونا»

البنوك المصرية لديها أفضل مستقبل بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نظراً لأن لديها جزءًا غير قليل من محافظها بالدولار .

شارك الخبر مع أصدقائك

أسهم الطيران والفنادق تتأثر سلباً.. وقائمة دفاعية انتقائية

 المصارف المصرية صاحبة المستقبل الأفضل فى الشرق الأوسط بدعم محافظها الدولارية

كشف تقرير بحثى للمجموعة المالية هيرمس القابضة للاستثمارات المالية حول تأثير «كورونا» على أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا، أن الذهب واليوريا الملاذان الأكثر أمانًا للاستثمار فى ظل التأثيرات السلبية لتفشّى الفيروس عالميًّا.

وشمل التقرير، الذى تنفرد «المال» بنشره فى صفحاتها الداخلية، بعد الذهب أن أسهم شركات الطيران وقطاع الفنادق والضيافة ستتأثر سلبًا، فى حين ستكون أسهم الشركات الطبية والرعاية الصحية والمرافق والاتصالات وشركات مبيعات التجزئة وجْهات الاختباء من تداعيات الوباء.

وأشار التقرير إلى أن البنوك المصرية لديها أفضل مستقبل بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نظراً لأن لديها جزءًا غير قليل من محافظها بالدولار .

وكشفت «هيرمس»، فى تقريرها، أن الحيازات الأجنبية من إجمالى الديون المحلية بلغت 25 مليار دولار حتى منتصف فبراير الماضى، أو ما يعادل 12 إلى %13 منها ما دعّم رحلة صعود الجنيه أمام الدولار مؤخرًا، متوقعة تقلص مكاسب العملة المصرية عقب خروج وابتعاد المستثمرين الدوليين عن الأصول مرتفعة المخاطر.

وحددت «هيرمس» قائمة الأسهم الدفاعية الآمنة خلال الفترة الراهنة، وهي: القاهرة للاستثمار، وهيومن سوفت الكويتية، والأسهم العقارية المصرية، والتجارى الدولى «CIB»، بالإضافة إلى سهم التشخيص المتكاملة، وزين، وشركة تبريد الإماراتية، وسهم المواساة الطبية السعودية، والأسهم الغذائية ممثلة فى «إيديتا» و«دومتي» من مصر، و«سدافكو» من السعودية.

وشملت القائمة الأكثر عرضة للمخاطر الناتجة عن تفشى كورونا كلًّا من شركات الطيران وأبرزها الجزيرة الكويتية، والعربية للطيران الإماراتية، والخطوط السعودية للتموين «كاترينج».

كما ضمّت القائمة أسهم قطاع الفنادق والضيافة، وكانت «أوراسكوم للتنمية مصر» أكثرها عرضة للتأثير السلبي، وشركة DXBE الإماراتية، وكذلك أسهم البنوك الخليجية.

إيمان القاضى وأحمد علي

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »