بنـــوك

الدولار يعوض بعض خسائر الليل.. ومخاوف من موجة «كورونا» ثانية

ارتفع الين الياباني مقابل الدولار ليل الأحد ثم غير مساره

شارك الخبر مع أصدقائك

عوض الدولار جزءا من خسائر ليل أمس الأحد في التعاملات المبكرة بلندن في حين ظلت المعنويات ضعيفة بسبب ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس بينما أدت المخاوف من موجة ثانية من الجائحة لتبديد التفاؤل إزاء تحسن البيانات الاقتصادية، وفقا لما نشرته وكالة رويترز.

ووفقا لـ رويترز، بلغ عدد وفيات كوفيد-19 عالميا نصف مليون أمس الأحد. وارتفعت حالات الإصابة في ولايات جنوب وغرب الولايات المتحدة مما دفع ولاية كاليفورنيا لإصدار تعليمات بإغلاق بعض الحانات في أول تراجع رئيسي عن قرارات استئناف النشاط الاقتصادي.

وفي غياب اتجاه واضح بأسواق العملة، ارتفع الين الياباني مقابل الدولار ليل الأحد ثم غير مساره في حين ارتفعت العملات عالية المخاطر أيضا.

وزاد الدولار الأسترالي بنسبة 0.3 % مقابل نظيره الأمريكي إلى0.6884 حتى بعد أن أعلنت البلاد عن أكبر زيادة لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد فيما يزيد على شهرين.

ومقابل سلة من العملات، سجل مؤشر الدولار 97.303 في الساعة 0734 بتوقيت جرينتش، منخفضا بنسبة 0.2 % لتصل خسائر الشهر الجاري إلى أكثر من 1% وتتجه العملة صوب أكبر هبوط شهري منذ ديسمبر.

وصعد العملة الأوروبية الموحدة “اليورو” بنسبة 0.3 % إلى 1.125 دولار.

وكتب خبراء سوق الصرف في “جولدمان ساكس” في مذكرة للعملاء” “مازلنا نتوقع تعافيا مستمرا للاقتصاد العالمي وهو ما سيدعم رأينا بشأن صعود اليورو في الأشهر المقبلة”.

وابتعد اليورو عن أقل مستوى أمام الفرنك السويسري في شهر عند 1.0628، وزاد بنسبة 0.2 % إلى 1.0659.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »