بورصة وشركات

الدولار يرتفع إلي‮ ‬5.75‮ ‬جنيه مسجلاً‮ ‬أعلي مستوياته منذ منتصف‮ ‬2006

نشوي عبدالوهاب   سجلت اسعار صرف الدولار مستويات قياسية جديدة امام الجنيه لتصل الي 5.75 جنيه للشراء و5.77 جنيه للبيع في موجة صعود متتالية تعتبر الاقوي منذ اكثر من عامين. نجح الدولار في الارتفاع بما يقرب من 6 قروش دفعة…

شارك الخبر مع أصدقائك

نشوي عبدالوهاب
 
سجلت اسعار صرف الدولار مستويات قياسية جديدة امام الجنيه لتصل الي 5.75 جنيه للشراء و5.77 جنيه للبيع في موجة صعود متتالية تعتبر الاقوي منذ اكثر من عامين. نجح الدولار في الارتفاع بما يقرب من 6 قروش دفعة واحدة خلال تعاملات الاسبوع الماضي ليصعد من مستوي 5.69 جنيه للشراء و5.71 جنيه للبيع، كاسراً حاجز 5.70 جنيه صعودا الي اعلي مستوي له امام الجنيه منذ منتصف عام 2006.

 
اكدت زينب هاشم، مدير عام قطاع الخزانة بالبنك الاهلي المصري، ان الارتفاع المفاجئ والقوي في اسعار الدولار امام الجنيه جاء مدفوعا بزيادة طلبات شراء الاجانب للعملة الخضراء بعد ان اتجه اغلبهم الي الانسحاب في السوق المصرية وبيع استثماراتهم في اذون الخزانة تخوفا من سوء اوضاع الاقتصاد العالمي، وكان البنك المركزي الصيني قد فاجأ العالم برفع اسعار الفائدة علي الايداع والاقراض بربع نقطة مئوية للمرة الاولي منذ 3 سنوات، مما انعكس سلبا علي توقعات المستثمرين وزيادة المخاوف من ارتفاع نسبة التضخم، وادي الي ارتفاع قيمة الدولار الامريكي.
 
علي الجانب الآخر رصد بلال خليل، نائب مدير شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، حركة الدولار في سوق الصرافة الذي ارجع ارتفاعه الي زيادة الطلبات علي شراء الدولار داخل البنوك في سوق الانتربنك، مما انعكس علي ارتفاع مفاجئ في اسعاره داخل الصرافات، ولفت الي تراجع محدود في المعروض الدولاري في السوق خاصة في تلك الفترة من العام مع انخفاض الموارد الدولارية.
 
واشار »بلال« الي ان اتجاهات الدولار في المستقبل مرهونة باستمرار موجة الطلبات المفاجئة علي العملة الخضراء خلال الفترة المقبلة.
 
من جهة اخري هدأت وتيرة ارتفاعات العملات الاوروبية امام الجنيه، متأثرة بتذبذب ادائها امام الدولار في سوق الصرف العالمية، وفقدت بعض هذه العملات جانبا من مكاسبها القياسية التي حققتها امام الجنيه في السوق المحلية، وسجلت تراجعا ملحوظا بقيادة الجنيه الاسترليني، والفرنك السويسري، بينما كان اليورو الاكثر تمسكا بمستوياته المرتفعة.
 
وانهي اليورو تعاملات الخميس الماضي علي ارتفاع ملحوظ بنحو 4 قروش ونصف القرش كاسرا حاجز الـ8 جنيهات مرة اخري صعودا الي 8.057 جنيه للشراء و8.087 جنيه للبيع مقابل 8.012 جنيه للشراء و8.0438 جنيه للبيع سجلها في نهاية الاسبوع قبل الماضي. بعد ان شهد اداؤه تذبذبا واضحا بين الصعود والهبوط الي اقل من 8 جنيهات، واشار »خليل« الي ان توازن حركة طلبات الشراء والبيع علي العملة الاوروبية ادي الي تماسكها رغم ارتفاع الدولار.
 
ولم يتمكن الجنيه الاسترليني من الحفاظ علي مكاسبه امام الجنيه وسجل تراجعا ملحوظا بما يقرب من 6 قروش، متراجعا الي 9.0564 جنيه للشراء و9.0896 جنيه للبيع مقابل 9.0113 جنيه للشراء و9.0147 جنيه للبيع سجلها في الاسبوع قبل الماضي، متأثرا بتراجع اسعاره عالميا امام الدولار الي 1.568 دولار.
 
وانخفض الفرنك السويسري بأكثر من قرش وربع القرش ليتراجع الي 5.968 جنيه للشراء و5.99 جنيه للبيع مقابل 5.981 جنيه للشراء و6.006 جنيه للبيع سجلها في السابق.
 
وتمكن الين الياباني من الاستمرار في موجة ارتفاعه محليا امام الجنيه صعوداً الي 7.088 جنيه للشراء و7.114 جنيه للبيع مقابل 7.004 جنيه و7.03 جنيه للبيع سجلها في السابق.
 
واستمر الجنيه المصري في نزيف الخسائر وسط اداء هزيل للعملة المحلية امام العملات الاجنبية، وفقد مؤشر »ALMAL EGP « الذي يقيس اداء الجنيه امام عملات الشركاء التجاريين لمصر نحو 0.58 نقطة مئوية كاملة ليتراجع بمجموع نقاطه الي 97.33 نقطة مقابل 97.92 نقطة سجلها في نهاية تعاملات الاسبوع قبل الماضي.
 

شارك الخبر مع أصدقائك