Loading...

الدولار يخسر 30 قرشا فى السوق الموازية بعد مزاد استثنائى لـ«المركزى»

Loading...

الدولار يخسر 30 قرشا فى السوق الموازية بعد مزاد استثنائى لـ«المركزى»
جريدة المال

المال - خاص

11:34 ص, الثلاثاء, 28 يناير 14

هشام رامز
نشوى عبدالوهاب ـ آية عماد :

تلقى المتعاملون فى السوق السوداء ضربة جديدة من البنك المركزى الذى طرح عطاء استثنائيا مفاجئا أمس بقيمة 1.5 مليار دولار مستهدفا تغطية الطلبات المعلقة داخل البنوك لاستيراد السلع الأساسية من جهة وتحجيم نشاط المضاربين من جهة أخرى بعد أن قفزت أسعار الدولار لمستويات تقترب من 7.4 جنيه أمس الأول.

وقال متعاملون فى سوق الصرف المحلية إن أسعار بيع الدولار داخل السوق الموازية خسرت ما يقرب من 30 قرشا دفعة واحدة بنهاية تداولات أمس بعد عطاء المركزى الاستثنائى مقابل أسعار تداول اقتربت من 7.40 جنيه فى تعاملات السبت الماضى نتيجة استغلال المضاربين التفجيرات الإرهابية والاضطرابات السياسية الأخيرة للمضاربة على العملة الخضراء.

وانخفضت أسعار بيع الدولار من قبل البنك المركزى للبنوك العاملة فى عطائه الاستثنائى أمس بنحو نقطتين مسجلا 6.5918 جنيه مقابل 6.592 جنيه سجلها فى مزاده الدورى لبيع الدولار الخميس الماضى، فيما استقرت أسعار تداول الدولار الرسمية داخل البنوك عند مستوى 6.9619 جنيه للشراء و6.992 جنيه للبيع للجمهور بنهاية تعاملات أمس.

وقال البنك المركزى المصرى إن العطاء الاستثنائى بقيمة 1.5 مليار دولار يستهدف تغطية طلبات الحصول على العملة الأمريكية من البنوك المحلية بغرض استيراد السلع الغذائية الأساسية والتموينية حتى 20 يناير الحالى.

واشترط البنك المركزى على البنوك المحلية فى العطاء قبول عروض حتى 250 ألف دولار للسلع الأساسية والرأسمالية ومليون دولار للسلع الوسيطة و500 ألف للأدوية والأمصال كحد أقصى لكل بنك.

من جهته قال هيثم عبدالفتاح، مدير إدارة المعاملات الدولية فى بنك التنمية الصناعية والعمال، إن المزاد يعتبر ضربة موجهة من البنك المركزى للمضاربين فى السوق الموازية لتداول الدولار خاصة بعد زيادة نشاط المضاربة فى السوق الموازية مؤخرا.

وأضاف أن المزاد الاستثنائى سمح للبنوك بتغطية الطلبات المعلقة بداخلها لاستيراد السلع الضرورية والأساسية خلال الفترة الماضية، متوقعا مزيدا من تراجع أسعار الدولار فى الفترة المقبلة.

إلى ذلك أوضح مدير إدارة للخزانة بأحد البنوك الخاصة أن الشلل أصاب المتعاملين فى السوق الموازية عقب الإعلان عن طرح المركزى لمزاد استثنائى صباح أمس، لافتا الى النشاط المكثف للمضاربين مؤخرا استغلالا للاضطرابات السياسية التى شهدتها البلاد يوم 25 يناير الماضى ووقوع بعض التفجيرات والعمليات الإرهابية.

وأشار الى أن التوقيت الحالى مناسب لتحجيم ارتفاعات الدولار ومنع تجاوزها مستوى 7 جنيهات فى البنوك ومستوى 7.5 جنيه فى السوق الموازية، لافتا الى تمكن أغلب البنوك من تغطية كل احتياجات العملاء لاستيراد السلع الأساسية ومن ثم عدم تحول تلك الشريحة لتلبية احتياجاتها التمويلية من السوق السوداء.

وتوقع مزيدا من التراجع فى أسعار الدولار خلال الفترة المقبلة لتستقر عند مستويات تقترب من 7 جنيهات.

وحدد «المركزى» مجموعات السلع الأساسية والتموينية «الشاى، واللحوم، والدواجن، والأسماك، والزيت، ولبن البودرة، والفول، والعدس، فضلا عن الزبد وألبان الأطفال»، بالإضافة الى الآلات ومعدات الانتاج والسلع الوسيطة والخامات وأخيرا الأدوية والأمصال والكيماويات الخاصة بعملية انتاجها. 

جريدة المال

المال - خاص

11:34 ص, الثلاثاء, 28 يناير 14