بنـــوك

الدولار النيوزيلندي يقود خسائر العملات الثلاثاء

جاء الدولار النيوزلندي في مقدمة العملات الرئيسية الخاسرة خلال اليوم بتسجيل تراجع بحوالي 3.15% مقارنة بالعملات الرئيسية الأخرى

شارك الخبر مع أصدقائك

قاد سعر الدولار النيوزلندي تراجعات العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم الثلاثاء على الرغم من غياب البيانات الاقتصادية المهمة في البلاد، وتبعه كل الجنيه الاستراليني والدولار الأسترالي والين الياباني، في ظل حالة التقلب التي تشهدها الأسواق في أعقاب تصريحات أعضاء الفيدرالي الأمريكي وترقب شهادة محافظ البنك اليوم. على الجانب الآخر، تصدر الدولار الأمريكي العملات الرابحة ويليه كل من اليورو والدولار الكندي والفرنك السويسري، حسبما ذكر موقع “إنفيستينج دوت كوم”.

وفيما يلي أهم الأسباب التي دفعت العملات للتراجع اليوم:

الدولار النيوزلندي

جاء الدولار النيوزلندي في مقدمة العملات الرئيسية الخاسرة خلال اليوم بتسجيل تراجع بحوالي 3.15% مقارنة بالعملات الرئيسية الأخرى. وعلى الرغم من غياب البيانات الاقتصادية المؤثرة على تحركات الدولار النيوزلندي، فإن حالة القلق حول تباطؤ النمو الاقتصادي. وزادت تلك المخاوف بعد صدور خفض عدد من المؤسسات لتوقعات النمو الاقتصادي في الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، بسبب أزمة قطاع العقارات والطاقة في الصين، من بينهم جولدمان ساكس.

اقرأ أيضا  سعر الدينار الكويتي مقابل الجنيه الخميس 21-10-2020 في مصر

الجنيه الإسترليني

وكانت المرتبة الثانية بين العملات الخاسرة من نصيب الجنيه الإسترليني بتسجيل انخفاض بحوالي 2.99% مع المكاسب القوية التي سجلها الدولار الأمريكي على مدار اليوم، حيث ارتفع مؤشر الدولار إلى أعلى مستوياته منذ نوفمبر الماضي، مما أثقل على تحركات العملات الرئيسية الأخرى.

الدولار الأسترالي

مع الأخذ في الاعتبار أن الدولار الأسترالي أحد عملات السلع ذات المخاطر المرتفعة، فقد طالته الخسائر خلال اليوم وتراجع بنسبة 0.77% مقارنة بالعملات الرئيسية الأخرى. ولكن، حدت إيجابية البيانات الاقتصادية الصادرة صباح اليوم في أستراليا من تراجع الدولار الأسترالي. فقد كشفت بيانات مكتب الإحصاء الأسترالي عن تحسن قراءة مؤشر مبيعات التجزئة خلال شهر أغسطس الماضي، حيث تراجع المؤشر بنسبة 1.7%، دون توقعات الأسواق بتسجيل انخفاض بنحو 2.5%، وتعد تلك القراءة هي الأفضل منذ يونيو الماضي.

اقرأ أيضا  توقف صعود أسعار العملات عالية المخاطر و«الين» يرتفع

الين الياباني

وعلى الرغم من الإعلان عن إنهاء حالة الطوارئ في اليابان مع تراجع حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد، فإن الين الياباني استمر في التراجع خلال اليوم بالتزامن مع ارتفاع الدولار الأمريكي على مدار اليوم. هذا، وقد أظهرت نتائج اجتماع بنك اليابان الصادرة اليوم، أن هناك المزيد من التحديات التي تواجه الاقتصاد الياباني وما زال هناك من القلق تسيطر على الأسواق بسبب تطورات كورونا، وهو ما أثر على تحركات الين الياباني في ظل التقلبات التي شهدتها شهية المخاطرة اليوم.

اقرأ أيضا  استقرار سعر الدينار الكويتي في تعاملات اليوم

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »