بنـــوك

الدولار الكندي يتكبد خسائر قوية والجنيه الإسترليني بين العملات المتراجعة

جاء سعر الدولار الكندي في مقدمة العملات التي تكبدت خسائر قوية خلال اليوم

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت شهية المخاطرة أداء ضعيفا خلال تعاملات اليوم الإثنين مع ترقب الأسواق لاجتماع الفيدرالي الأمريكي خلال الأسبوع الجاري، حسبما ذكر موقع “إنفيستينج دوت كوم”.

وجاء سعر الدولار الكندي في مقدمة العملات التي تكبدت خسائر قوية خلال اليوم، وضمت القائمة كل من سعر الجنيه الاسترليني وسعر الدولار النيوزلندي وسعر الدولار الاسترالي.

على الجانب الآخر، دعم ضعف شهية المخاطرة خلال اليوم من ارتفاع عملات الملاذ الآمن حيث قاد سعر الين اليابان العملات الرابحة وتبعه سعر الفرنك السويسري


وجاء سعر الدولار الأمريكي في المرتبة الثالثة من حيث الارتفاع خلال اليوم ليواصل وتيرة الصعود التي بدأها منذ الأسبوع الماضي بدعم من بيانات مبيعات التجزئة، وتبعه اليورو الذي جاء في المرتبة الرابعة من حيث الارتفاعات.

اقرأ أيضا  سعر الدولار اليوم الأحد 17-10-2021 في البنوك المصرية

وفيما يلي أهم الأسباب التي دفعت العملات الخاسرة إلى التراجع مع بداية الأسبوع الجاري:

الدولار الكندي

ستكون البداية مع سعر الدولار الكندي باعتباره صاحب الأداء الأسوأ خلال اليوم بتسجيل تراجع بحوالي 3.60% مقارنة بالعملات الرئيسية الأخرى. وتزامن هذا التراجع في أداء الدولار الكندي مع الهبوط القوي الذي سجلته أسعار النفط على مدار اليوم حيث انخفضت بنحو 2% بسبب تزايد منصات الحفر في الولايات المتحدة وارتفاع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوياته منذ 3 أسابيع. في الوقت نفسه، تترقب الأسواق خلال اليوم إجراء الانتخابات الفيدرالية في كندا الأمر الذي أثقل على تحركات الدولار الكندي خلال اليوم.

اقرأ أيضا  «المصرف المتحد» يخطط لضخ 800 مليون جنيه قروضًا مشتركة خلال شهرين

الجنيه الاسترليني

جاء سعر الجنيه الاسترليني في المرتبة الثانية بين العملات الخاسرة بتسجيل تراجع بحوالي 2.38% مقارنة بالعملات الرئيسية. وتترقب الأسواق خلال تداولات الأسبوع الجاري صدور قرارات بنك إنجلترا والبنك الفيدرالي الأمريكي، ومن المتوقع أن تبقي البنوك على معدلات الفائدة دون تغيير، ولكن قد تتضمن اجتماعات البنوك مناقشة إجراءات السياسة النقدية للبنك.

الدولار الاسترالي

تكبد سعر الدولار الاسترالي المزيد من الخسائر خلال تداولات اليوم حيث تراجع بحوالي 2.25% مقارنة بالعملات الرئيسية الأخرى خلال اليوم. وعلى الرغم من أن تراجع سعر الدولار الاسترالي تزامن مع ضعف شهية المخاطرة خلال اليوم، فإن مستجدات التوترات بين أستراليا وفرنسا قد زادت من الضغوط على تحركات الدولار الاسترالي، فقد أعلنت فرنسا سحب سفرائها من كل من الولايات المتحدة وأستراليا ردا على إعلان أستراليا إنهاء الاتفاق مع مجموعة نافال الفرنسية لبناء أسطول من الغواصات التقليدية.

اقرأ أيضا  سعر الدولار اليوم يستقر في البنوك أمام الجنيه

الدولار النيوزيلندي

وخسر سعر الدولار النيوزلندي حوالي 1.39% مقارنة بالعملات الرئيسية مع تراجع شهية المخاطرة في الأسواق بسبب ترقب الأسواق لقرارات البنوك المركزية خلال الأسبوع الجاري، وعلى رأسهم الفيدرالي الأمريكي وسط توقعات بأن يتجه البنك إلى التلميح إلى بدء تشديد السياسة النقدية، ولكن حد تحسن الوضع الصحي في نيوزلندا من تراجع الدولار النيوزلندي على مدار اليوم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »