أسواق عربية

الدولار القوي يهوي بالليرة التركية 11% والبيزو الأرجنتيني 20%

زادت مخاوف المستثمرين بسبب إجراءات نقدية غير تقليدية ومخاطر سياسية وركود يضرب الاقتصاد التركي

شارك الخبر مع أصدقائك

هبطت الليرة التركية أكثر من 11%، وهوى البيزو الأرجنتيني حوالي 20% أمام الدولار منذ بداية العام حتى الآن، وواصل مؤشر عملات الأسواق الناشئة الذي تصدره مؤسسة MSCI الانخفاض فى ختام تعاملات اليوم الخميس، لخامس جلسة على التوالي ليهوي إلى أدنى مستوى منذ أكثر من 3 شهور، بينما قفز الدولار إلى أعلى مستوى منذ يونيو 2017 مقابل سلة من العملات الرئيسية.

وذكرت كالة رويترز أن عملات بضعة أسواق ناشئة هبطت في الأسابيع القليلة الماضية وخصوصا في تركيا والأرجنتين.

وحقق الدولار الأمريكي قفزة مفاجئة غذتها مخاوف بشأن قوة الاقتصاد العالمي، ووجه الدولار ضربة لعملات الأسواق الناشئة أعادت إلى الذاكرة الانخفاضات الحادة التي شهدتها اقتصادات نامية، مثل تركيا في 2018.

وهبطت الليرة التركية بنسبة 11% منذ بداية 2019 وأبقى البنك المركزي اليوم أسعار الفائدة بلا تغيير، وتخلى البنك المركزى التركى عن السياسة النقدية المتشددة، ولكن ذلك لم يكن له تأثير على تهدئة المستثمرين المنزعجين.

وزادت مخاوف المستثمرين بسبب إجراءات نقدية غير تقليدية ومخاطر سياسية وركود يضرب الاقتصاد التركى.

البنك المركزي يبقى على سعر الليرة بلا تغيير

وأبقى البنك المركزي التركي اليوم الخميس، على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير كما كان متوقعا، ولكنه أعلن عن تتطبيق السياسة النقدية المتشددة إذا اقتضت الضرورة لمواجهة التضخم، ليميل للتيسير النقدي الذى أضر بالليرة.

وأجرى البنك المركزي مجموعة من التعديلات على بيان سياسته النقدية تشمل الإشارة إلى ارتفاع أسعار الأغذية، وأكد أنه سيُبقي على موقف يميل إلى التشديد النقدي حتى يطرأ تحسن مهم على التضخم الذي ما زال مرتفعا.

وسيراقب البنك المركزي العوامل التي تؤثر على التضخم عن كثب وسيحدد موقف السياسة النقدية لإبقاء التضخم وفقا للمسار المستهدف.

وجرى تداول الليرة عند 5.9 ليرة مقابل الدولار قبل إعلان قرار المركزي مباشرة ثم تراجعت إلى 5.9620 ليرة.

وجاء هذا التراجع لإعلان القرار لتزل الليرة لأقل مستوى تداول منذ 12 أكتوبر الماضى ولكنها تعافت قليلا لتسجل 5.94 ليرة مقابل الدولار.

وأبقى المركزي على سعر إعادة الشراء (ريبو) لأجل أسبوع عند 24% بعدما رفعه 11.25 نقطة مئوية العام الماضي.

وفي استطلاع أجرته رويترز شمل 16 خبيرا اقتصاديا، قال المشاركون جميعا إنهم يتوقعون الإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير.

وانخفض التضخم من ذروته في 15 عاما عند 25.24 % في أكتوبر وعاود الارتفاع مجددا ليسجل 19.71 % مارس الماضى.

وتراوحت عملة جنوب أفريقيا (الراند) هذا الأسبوع حول أدنى مستوى منذ 4 ، بينما انخفض اليوم الخميس الروبل الروسي إلى أقل مستوى في أسبوعين مقابل الدولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »