سيـــاســة

“الدستور” يقاطع الانتخابات البرلمانية وسط موجة غضب من بعض الأعضاء

ايمان عوف:

حسم حزب "الدستور" موقفه من المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقررة أواخر مارس المقبل، بعدم المشاركة في الترشح وترك أمر المشاركة في التصويت لأعضائه حسب رغبتهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

ايمان عوف:

حسم حزب “الدستور” موقفه من المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقررة أواخر مارس المقبل، بعدم المشاركة في الترشح وترك أمر المشاركة في التصويت لأعضائه حسب رغبتهم.

وأكد الحزب، في بيان له عقب اجتماعه اليوم السبت، على عدم مشاركته في الانتخابات بسبب رفض الحكومة مطالبات القوى السياسية بتعديل قانون الانتخابات، وعدم الاستجابة لعدد من الأحزاب باقالة وزير الداخلية، وهو ما وصفه بيان الحزب بالميل لتضييق المجال السياسي وحصره في أصحاب المصالح الضيقة والنفوذ ورؤوس الأموال.

من جانبه، شدد المتحدث الإعلامي للحزب، خالد داوود، على أن المناخ السياسي الحالي لا يشجع الأحزاب على المشاركة في الحياة العامة برمتها، مؤكدا على أن مقتل شيماء الصباغ في إحدى التظاهرات السلمية ألقى بظلاله على قرار المقاطعة.

وقال مصدر بحزب الدستور رفض ذكر اسمه، إن هناك حالة غضب من قبل بعض المنتمين إلى الحزب بسبب قرار مقاطعة الانتخابات، معتبرين الامر بمثابة انسحاب من العملية السياسية وترك الساحة لفلول الحزب الوطني، لافتا إلى أن من بين المعترضين على القرار تامر جمعة الأمين العام للحزب ومعه العديد من اللجان بالمحافظات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »