سيـــاســة

الداخلية: واقعة مقتل مجند بشمال سيناء تم إحالتها للنيابة

وكالات

قال اللواء عبد الفتاح عثمان مساعد وزير الداخلية لقطاع الاعلام والعلاقات العامة، إنه يتحفظ على تناول الإعلام لواقعة تعذيب مجند حتى الموت على يد ضابط في شمال سيناء.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات

قال اللواء عبد الفتاح عثمان مساعد وزير الداخلية لقطاع الاعلام والعلاقات العامة، إنه يتحفظ على تناول الإعلام لواقعة تعذيب مجند حتى الموت على يد ضابط في شمال سيناء.

وأوضح عثمان، في اتصال هاتفي لقناة “الحياة” الفضائية مساء اليوم الجمعة، أن “حقيقة الواقعة تبدأ أثناء الطابور الصباحي عندما شعر مجند داخل الطابور بإعياء وهبوط في ضغط الدم وسقط مغشيا عليه وحاول الضابط إفاقته ونقله إلى المستشفى، لافتا إلى أن بعض المجندين قالوا إن الطابور كان عنيفا في وقت الصباح ربما اكثر من المعتاد.

وأضاف عثمان أن الواقعة تم إحالتها إلى التحقيق والنيابة تولت التحقيق، مشددا على أن العلاقة بين المجندين والضباط في جميع قطاعات الأمن علاقة يسودها الود والمحبة القوية لأنهم يعلمون انهم بخندق واحد.

وأوضح مساعد وزير الداخلية أن المجند تم إحالته للنيابة وقامت النيابة بحبسه 4 أيام، لافتا إلى أن هذا الإجراء تحفظي من قبل النيابة.

وشدد على أن الوزارة حريصة كل الحرص على أن لا احد يخطئ دون حساب سواء ضابط أو فرد أو مجند، مشيرا إلى أن كل الجهات تعلم تماما أن الإجراءات القانونية والإدارية تستخدم بكل شفافية في مثل هذه المواقف.

وبشأن الحالة الأمنية في عموم الجمهورية اليوم، قال عثمان إن الحالة الأمنية اليوم كانت أقرب إلى الطبيعية لن يكن هناك تواجد على الساحة لتجمعات تذكر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »