لايف

الداخلية توقع مذكرة تفاهم مع جمهورية القُمر المتحدة لتفعيل التعاون الأمني

أشاد وزير داخلية جمهورية القُمر المتحدة بالأداء الأمني المصري.

شارك الخبر مع أصدقائك

وقع وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، مع محمد داود وزير داخلية جمهورية القُمر المتحدة، على مذكرة تفاهم بين وزارتي الداخلية المصرية والقُمرية، تضمنت تفعيل أطر التعاون الثنائي في عدد من المجالات الأمنية المُتخصصة، ورفع مستوى التنسيق المشترك بين الجانبين.

لقاء وزير الداخلية بنظيره القُمري

جاء ذلك خلال استقبال وزير الداخلية، اليوم السبت، محمد داود وزير داخلية جمهورية القُمر المتحدة، ضمن زيارته القاهرة حاليًا على رأس وفد رفيع المستوى من قيادات الوزارة، وخلال اللقاء استعرضا عدد من الموضوعات الأمنية ذات الاهتمام المشترك للجانبين.

اقرأ أيضا  درجات الحرارة اليوم الأربعاء 28-7-2021 فى مصر

وأشاد الوزير القُمري بالدور المحوري الذي تقوم به مصر لدعم دول القارة الأفريقية، وتبادل الخبرات معها فى شتى المجالات.

وصرح بأن زيارته للقاهرة تأتي في إطار الروابط التاريخية والتشاور المستمر بين مسئولي البلدين، مؤكدًا على اهتمام وزارته بالاستفادة من الخبرات المصرية المشهود لها بالكفاءة بمجالات الأمن ومكافحة الإرهاب.

إشادة بجهود مصر في مكافحة الإرهاب

وأبدى رغبته في توسيع قاعدة استفادة كوادر الشرطة القُمرية من الخبرات التدريبية المتقدمة بوزارة الداخلية المصرية، والتي اطلع على جانب منها خلال زيارته لأكاديمية الشرطة وكياناتها التدريبية والتعليمية المختلفة.

اقرأ أيضا  السعودية تعلن العودة لاستقبال السياح من مختلف دول العالم

من جانبه، أعرب وزير الداخلية عن ترحيبه بزيارة الوزير القُمري للقاهرة، مؤكدًا على حرصها الدائم على مد جسور التواصل والتعاون مع الأجهزة الأمنية الأفريقية الشقيقة، انطلاقًا من إيمان كامل بأهمية دعم رسالة الأمن والإستقرار فى كافة دول القارة.

استعراض المنظومة الأمنية

واستعرض الوزير خلال اللقاء استراتيجية الوزارة الحالية وما لحقها من تطوير فى كافة المجالات المتصلة بمكافحة الإرهاب والجريمة الجنائية، بالإضافة لتحديث المنظومة التدريبية، وفقًا للمستجدات والمتغيرات الأمنية.

وأكد خلال اللقاء على استعداد الوزارة لتقديم الدعم الفنى والتدريبى للجانب القمري في كافة المجالات الشرطية المطلوبة، في إطار الحرص على تعزيز آليات تبادل الخبرات مع الأشقاء الأفارقة، وما توليه الدولة المصرية وقيادتها السياسية من إهتمام بالغ بالإنفتاح والتعاون مع دول القارة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »