لايف

الداخلية تكشف عصابة لتصنيع «الكبتاجون» وتضبط كميات بقيمة 110 ملايين جنيه (صور)

في محافظة الشرقية.

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت أجهزة وزارة الداخلية عن نشاط تشكيل عصابي تخصص في تصنيع عقار الكبتاجون المخدر، والإتجار به في محافظة الشرقية، وألقت القبض على عناصره وبحوزتهم كمية قدرت قيمتها بمبلغ 110 مليون جنيه.

وأوضحت وزارة الداخلية في بيان لها، اليوم، أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بقطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة، بالتنسيق مع قطاعات (الأمن الوطني، الأمن العام، الأمن المركزي)، بالاشتراك مع مديرية أمن الشرقية، تابعت نشاط تشكيل عصابي مكون من 3 عناصر إجرامية -لأحدهم معلومات جنائية، مقيمين بمحافظة الشرقية- تخصصوا في تصنيع وتصدير والإتجار بعقار الكبتاجون المخدر وإعداد وتجهيز مصنع لإنتاج العقار المذكور، وتوفير المواد الأولية والمواد الخام والمعدات اللازمة لتصنيعه وإنتاجه وتجهيز الأماكن للتصنيع والتخزين، وكذا الترويج لتجارتهم غير المشروعة متخذين من مسكنهم الكائن بمحافظة الشرقية مركزاً للتصنيع.

اقرأ أيضا  هيئة الدواء : منح رخصة الاستخدام الطارئ لمستحضر المولونبيرافير المقاوم لفيروس كورونا

وأضافت التحريات أن أحدهم يوفر الأموال اللازمة لشراء المعدات والمواد الخام والمواد الكيميائية المستخدمة في التصنيع، وإحضار المواد الخام والإشراف على عملية تصنيع مخدر الكبتاجون، بينما يقوم آخر بمعاونته فى عمليات التصنيع وصيانة المعدات والماكينات، ويعقد الأخير صفقات مع عملائهم والتصدير لإحدى الدول.

وعقب تقنين الإجراءات، وباستهداف عناصر التشكيل أثناء تواجدهم بمسكنهم بدائرة مركز شرطة بلبيس بالشرقية، عُثر بحوزتهم على 505 ألف قرص مخدر لعقار الكبتاجون، كمية من عجينة أقراص الكبتاجون وزنت 800 كيلو جرام معدة للكبس يقدر إنتاجها بكمية 2 مليون و400 ألف قرص، عدد كبير من الأدوات الخاصة بالخلط والتصنيع والتغليف والعبوات الكرتونية وأكياس ومستلزمات للتعبئة، كميات كبيرة من المواد الخام المستخدمة في التصنيع، وكذا ضبط مبلغ مالي، 3 هواتف محمولة، سيارة.

اقرأ أيضا  السيسي: لولا دور رجال الشرطة ما كان لمصر أن تسير في طريق التنمية الشاملة (فيديو)

وبمواجهتهم بالمضبوطات أيدوا ما جاء بالتحريات، وقدرت القيمة المالية للمواد المخدرة المضبوطة بمبلغ 110 ملايين جنيه، واتخذت الإجراءات القانونية.

يأتي ذلك استمرارًا لجهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، لاسيما جرائم الإتجار في المواد المخدرة وحيازة الأسلحة النارية والذخائر وملاحقة، وضبط العناصر الإجرامية القائمة على ترويجها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »