لايف

الخميسى: الثورة وليدة حراك عام في المجتمع وليست وليدة الصدفة

مؤمن النزاوى: أكد الكاتب الروائي خالد الخميسى أن الثورة المصرية كباقي الثورات العربية اشتعلت بعد الحراك الفكري الاجتماعي الذي استمر لسنوات طويلة، مضيفاً أن الثورة اندلعت في بدايات القرن الحادي والعشرين بشكل واضح مرتبطة بمجموعة من الظروف الاقتصادية والسياسية والعالمية…

شارك الخبر مع أصدقائك

مؤمن النزاوى:

أكد الكاتب الروائي خالد الخميسى أن الثورة المصرية كباقي الثورات العربية اشتعلت بعد الحراك الفكري الاجتماعي الذي استمر لسنوات طويلة، مضيفاً أن الثورة اندلعت في بدايات القرن الحادي والعشرين بشكل واضح مرتبطة بمجموعة من الظروف الاقتصادية والسياسية والعالمية التي دعمت هذا الحراك السياسي.
 

 
 خالد الخميسى

جاء ذلك خلال الندوة التى نظمتها مكتبة مصر العامة بدمنهور بعنوان الثقافة والثورة وذلك لمناقشة التغييرات التى رسختها الثورة المصرية داخل المجتمع وخلق مفاهيم ثقافية جديدة.
 
واضاف الخميسى أن النظام الحالى ينتهج النظام الرأسمالى بالنسبة للسياسات الاقتصادية والذى يحكم ويسعى لفرض سيطرته على مصر، فالسياسات الاقتصادية التى ينتهجها النظام الحالى هى نفس السياسات الاقتصادية التى انتهجها نظام الرئيس المخلوع حسنى مبارك، وهى خاضعة لتفعيلات الرأسمالية العالمية.
 
وأوضح الخميسى أن الحركات الثورية والعمالية هى جزء أساسى فى اندلاع الثورة المصرية، وأيضاً ظهور عدد من الفرق الموسيقية والمسرحية ودور النشر الجديدة والمكتبات التى بدأت تتشكل، وزيادة الإقبال على الفنون المسرحية بمعدلات مذهلة.
وأكد أنه لا يمكن أن تحدث ثورة بشكل افتراضى أو مجرد دعوات على الإنترنت، إنما هى تنتج عن مجموعة كبيرة من العوامل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التى يؤدى تطور حراكها الى نزول الملايين فى الشوارع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »