لايف

الخطة التنفيذية للمركز الإقليمي لتعليم الكبار “أسفك” للعام المالي 2018 – 2019

المال- خاصعقد الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس مجلس إدارة المركز الإقليمي لتعليم الكبار "أسفك" بسرس الليان بمحافظ المنوفية، ‏اليوم، اجتماعا لمراجعة تقييم المركز الذي تم اعتماده من قبل اليونسكو كمركز من مراكز الفئة الثانية ضمن اثنى عشر مركزاً على ‏مستوى العالم، وذلك تنفيذًا

شارك الخبر مع أصدقائك

المال- خاص

عقد الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس مجلس إدارة المركز الإقليمي لتعليم الكبار “أسفك” بسرس الليان بمحافظ المنوفية، ‏اليوم، اجتماعا لمراجعة تقييم المركز الذي تم اعتماده من قبل اليونسكو كمركز من مراكز الفئة الثانية ضمن اثنى عشر مركزاً على ‏مستوى العالم، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بالاهتمام بمجال محو الأمية وتعليم الكبار والتعلم مدى الحياة.‏

حضر الاجتماع الدكتور رأفت رضوان خبير اليونسكو، وعدد من مسئولي منظمات المجتمع المدني والجهات الحكومية ‏والشركاء والمانحين المعنيين بمحو الأمية وتعليم الكبار ومنهم: جامعة المنوفية، والهيئة العامة لتعليم الكبار، وجمعية حواء ‏المستقبل، والأمانة العامة للشبكة العربية لتعليم الكبار، ومؤسسة مصر الخير.‏

‏واستعرض حجازي خلال الاجتماع الخطة التنفيذية المقترحة للمركز للعام المالي 2018/2019، والتي تتضمن مشروع رقمنة ‏المكتبة بالتعاون مع مكتب اليونسكو بيروت.‏

وأكد أن أهداف الإستراتيجية للمركز تأتي في إطار توفير فرص التنمية المستدامة للقائمين على محو الأمية وتعليم ‏الكبار وكذا المساعدة في مأسسة التعليم غير النظامي، وتطوير خريطة مناهج محو الأمية وتعليم الكبار وأنشطتها وفق ‏متطلبات التعلم مدى الحياة، وتمكين المجتمعات الفقيرة والمهمشة وبناء قدرات الكوادر البشرية. ‏

‏وأوضح رئيس قطاع التعليم العام، أنه من الممكن مشاركة المركز مع الجهات والمؤسسات المعنية بالمجال ومؤسسات المجتمع المدني، من ‏خلال مساهمات يقدمها المركز مثل السكن وقاعات التدريب، وتقديم الدعم الفني، وعمل الشراكات مع الجهات مثل “مؤسسة مصر ‏الخير أو جمعية حواء المستقبل والشبكة العربية لمحو الأمية، والهيئة العامة لتعليم الكبار”، وفتح المجال للتعاون مع جامعة ‏الدول العربية من خلال برامج تنظمها الجامعة للمنظمة الكشفية لعقد برامجها علي أرض المركز، وتم الموافقة عليها للبدء في ‏إجراءات تنفيذ هذه البرامج التي تتماشي مع أهداف اليونسكو ويكون للمركز مشاركة فاعلة ومساهمة فعلية لتفعيل هذه ‏البرامج.‏

وفي ذات السياق، أكد الدكتور رضا حجازي، ضرورة التواصل مع الجامعات ومراكز تعليم الكبار لتفعيل الأنشطة والبرامج الخاصة بالمركز ‏وكذا نشر البحوث والدراسات مع الجهات الشريكة، وأيضا تفعيل موقع المركز الإلكتروني وإنشاء صفحة فيس بوك جديد للتواصل ‏مع مراكز الفئة الثانية ونشر كل ما يتعلق بفعاليات الأنشطة التدريبية وما هو جديد لدى المركز، وضرورة استخدام الموقع للنشر ‏الرقمي للمعلومات. ‏

جدير بالذكر، أن المركز الإقليمي لتعليم الكبار (أسفك) بسرس الليان بمحافظة المنوفية هو أحد مراكز الفئة الثانية ‏لليونسكو والذي يُعد من أقدم المراكز على مستوى العالم المعنية بتعليم الكبار، حيث تم إنشاء المركز في خمسينيات القرن ‏الماضي، كما عقد المركز المؤتمر الخامس بمصر خلال عام 2018، بمشاركة المراكز الإقليمية التابعة لليونسكو على ‏مستوى العالم، حيث تم بناء تحالفات على المستوى العربي والإفريقي بين المركز والهيئات وعقد شراكات وتوثيق التعاون الإفريقي ‏والعربي والدولي مع المنظمات والهيئات المهتمة بمحو الأمية وتعليم الكبار.
وبنهاية المؤتمر ترأست مصر المراكز المعنية بتعليم ‏الكبار على المستوى العربي والإفريقي حتى موعد انعقاد المؤتمر السادس لمراكز الفئة الثانية التابعة لليونسكو.

شارك الخبر مع أصدقائك