الإسكندرية

«الخضر والفاكهة بالإسكندرية» تتفاوض لتنظيم سوق الحضرة بدلاً من نقلها

هذا الطرح ضمن عدد من الاقتراحات التى تم النقاش حولها مع مسؤولين فى إطار تخفيف التكدس فى منطقة الوكالة فى الحضرة

شارك الخبر مع أصدقائك

بدأت مؤخراً مناقشات ومفوضات مع عدد من قيادات وأعضاء شعبة الخضر والفاكهة بالغرفة التجارية بالإسكندرية ممن يعملون بنطاق وكالة الحضرة مع مسؤولين بشأن إمكانية اعادة تنظيم الوكالة وأبوابها لدخول والخروج منها واليها بما يساهم فى استمرار العمل بها فى الوقت الراهن بدلاً من نقلها .

وكشف أحد أعضاء شعبة الخضر والفاكهة بالغرفة التجارية بالإسكندرية وأحد الحاضرين فى بعض تلك الاجتماعات التى جرت مؤخراً مع ممثلين لبعض الجهات ، أنه تم طرح أفكار لإغلاق ابواب الوكالة المطلة على محور المحمودية ، وفتح أبواب جديدة على شوارع أخرى بما يعنى إعادة التنظيم من الداخل.

وأكد أحد أعضاء الشعبة أن هذا الطرح ضمن عدد من الاقتراحات التى تم النقاش حولها مع مسؤولين ، فى إطار تخفيف التكدس فى منطقة الوكالة فى الحضرة ، ومنها إمكانية استغلال ثلاثة أفدنة فى نطاق مشروع بشاير الخير غرب الإسكندرية ، لتحميل الشاحنات المبردة التى تحمل شحنات الخضروات إلى ليبيا.

المناقشات تتم فى ضوء تطوير محور المحمودية والرغبة فى استمرار الوكالة

وأضاف أن تلك المناقشات تتم فى ضوء تطوير محور المحمودية ، وما يطرح بشأن وضع وكالة الحضرة مع التطوير ، موضحاً أنه تم عرض رؤية التجار بشأن نقل السوق الحالى بمنطقة الحضرة .

وأشار إلى أنه تم التأكيد على أن التجار لا يمانعون من نقلها لموقع آخر ولكنهم يطلبون توفير مكان يناسب طبيعة نشاط الخضر والفاكهة والتى تتميز عن سائر المنتجات الأخرى بسرعة التلف وارتفاع نسبة الفاقد منها ، مقترحين أن يتم توفير مكان بوسط المحافظة لخدمة أهالى المحافظة فى الشرق والغرب .

وتأتى تلك اللقاءات عقب قيام بعض التجار بإرسال شكاوى وخطابات إلى جهات عديدة منها محافظة الإسكندرية والمخابرات العامة والمخابرات الحربية ، ورئيس مجلس الوزراء وغيرها من الجهات بشأن مخاوفهم من نقلهم لمناطق لا تتناسب مع طبيعة نشاطهم .

ويتخوف بعض التجار من اختيار مكان غير ملائم من الناحية الجغرافية لإقامة السوق الجديد ونقل القائم إليه ، بما قد يضر بمصالح المستهلك الذى سيتحمل التكاليف الإضافية المتمثلة فى زيادة الهادر والنولون ، فضلاً عن تضرر التجار الذين قد تتأثر مبيعاتهم من عزوف صغار التجار والمواطنين عن الذهاب إليهم والتوجه لمكان آخر لتدبير احتياجاتهم .

وأوضح البعض أنهم يشعرون بتجاهل من بعض الجهات المعنية لمطالبهم وغياب المصارحة بشأن نقلهم فى ظل توارد الأنباء عن تجهيز موقع بمدينة برج العرب الجديدة أقصى غرب المحافظة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »