بورصة وشركات

«الخديوى للإنشاءات» تتظلم لـ«الرقابة المالية» ضد قرار رفض قيدها

تقدمت شركة الخديوى للإنشاءات بتظلم للهيئة العامة للرقابة المالية، ضد قرار مجلس إدارة البورصة، ولجنة القيد، رفض قيد أسهم الشركة، علماً بأن رأسمالها يبلغ 54 مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص:

تقدمت شركة الخديوى للإنشاءات بتظلم للهيئة العامة للرقابة المالية، ضد قرار مجلس إدارة البورصة، ولجنة القيد، رفض قيد أسهم الشركة، علماً بأن رأسمالها يبلغ 54 مليون جنيه.

قالت مصادر مطلعة إن البورصة لم تقدم أسباباً مكتوبة لشركة الخديوى بخصوص رفض قيدها، وهو ما دفعها للتقدم بالتماس لإدارة البورصة، لم تتم الاستجابة له، ومن ثم تقدمت الشركة بتظلم.

من جانبه، قال شريف سامى، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، إن الهيئة ستقوم بفحص التظلم من أجل بحث أسباب رفض طلب قيد الشركة والبت فى أمرها، موضحاً أن الهيئة والبورصة تسعيان طوال الوقت لجذب شركات جيدة، من شأنها خلق إضافة حقيقية للبورصة والمستثمرين.

وأكد الدكتور محمد عمران، رئيس البورصة المصرية، مؤخراً، فى تصريحات لـ«المال»، أن البورصة تسعى بكل جهدها لقيد شركات جديدة سواء عبر عقد مؤتمرات للطروحات الأولية أو عبر الترويج بأى صورة أخرى، ومن ثم فإن التعسف ليس منطقياً.

وأشار إلى أن تعطل قيد أى شركة بالبورصة الرئيسية، أو ببورصة النيل يعود لعدم استيفاء الأوراق أو الإجراءات اللازمة، حيث إن إجراءات القيد معروفة، ومحددة ويجب استيفاؤها جميعاً لاتمام القيد. والجدير بالذكر أن شركة الخديوى للانشاءات تمتلك 9 مشروعات سكنية يقع ثمانية منها فى منطقة الشيخ زايد، وهى: جنى الخديوى، وبستان الخديوى، وبانوراما الخديوى، بالإضافة إلى ديوانية الخديوى، وسراى الخديوى، وفينيسيا الخديوى، وقصر الخديوى، وروضة الخديوى، أما المشروع الت 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »