نقل وملاحة

“الخارجية”: خط طيران مباشر بين القاهرة وداكار

استقبل السفير هشام ماهر سفير مصر لدى السنغال كلا من السيد هامادو ديينج رئيس الوكالة الوطنية للطيران المدنى السنغالية والسيد مارام نداو المدير العام للوكالة الوطنية للطيران المدنى السنغالى، حيث بحث معهما آفاق التعاون بين البلدين فى مجال الطيران المدنى.

شارك الخبر مع أصدقائك

سمر السيد:
  
استقبل السفير هشام ماهر سفير مصر لدى السنغال كلا من السيد هامادو ديينج رئيس الوكالة الوطنية للطيران المدنى السنغالية والسيد مارام نداو المدير العام للوكالة الوطنية للطيران المدنى السنغالى، حيث بحث معهما آفاق التعاون بين البلدين فى مجال الطيران المدنى.
 
أشار السفير هشام ماهر إلى اهتمام مصر بإعطاء دفعة قوية لعلاقات التعاون فى مجال الطيران المدنى بين البلدين وإضفاء مزيد من الديناميكية عليها بالنظر لأهميتها الحيوية فى الربط فيما بين المواطنين والمتعاملين الاقتصاديين فى البلدين، مشيرا إلى وجود اتفاق تعاون بين حكومتى البلدين فى مجال النقل الجوى منذ عام 1998 وكذا بروتوكول تفاهم فى مجال النقل الجوى عام 2007 بما يعدان بمثابة الأساس الذى نعمل على تطويره.
 
خلال اللقاء اقترح السفير ماهر وكخطوة أولى لإحياء التعاون بين الجانبين اقامة تعاون بين الجانب السنغالى وشركة مصر للطيران، فى تسيير رحلات لنقل الحجاج السنغاليين إلى السعودية فى موسم الحج، وكذا مواسم العمرة خاصة فى شهر رمضان مشيراً إلى ان أحد أهم الأهداف التى ترنو مصر إلى تحقيقها هو تطوير وتعزيز علاقات التعاون فى مجال الطيران المدنى مع الدول الافريقية الشقيقة ، ومن ثم تولى أهمية لإقامة خط طيران مباشر يربط القاهرة بداكار على نحو ما هو قائم مع عدد من دول غرب افريقيا مثل نيجيريا وكوت ديفوار وغانا ، موضحاً أن غياب وجود خط مباشر بين البلدين يؤثر سلباً على حجم التبادل التجارى بينهما ويمثل عائقاً لتطوير مستوى التفاعل فيما بين رجال الاعمال.
 
وقد أشار المسئولان السنغاليان الى أهمية عقد اللجنة المشتركة بما ستوفره من امكانية لالتقاء المسئولين من البلدين فى مجال الطيران المدنى لبحث الأمور والتفاصيل الفنية المرتبطة بهذا الأمر ، معربين عن ترحيبهما الكامل بإقامة تعاون مع مصر، والتأكيد على أهمية العمل على اقامة خط جوى على محور داكار القاهرة مؤكدين ترحيبهما بإقامة رحلات جوية لشركة مصر للطيران بين القاهرة وداكار ، وأشارا إلى الأهمية المتزايدة التى تكتسبها داكار على المستوى الاقليمى وفى ظل المشروعات الطموحة التى تقيمها مثل مطار داكار الدولى الجديد الأمر الذى سيكون له بلا شك مردوداً ايجابياً وهاماً على العلاقات بين البلدين على المستويين الرسمى والشعبى فى ظل الروابط الطيبة والتاريخية القائمة بينهما.

شارك الخبر مع أصدقائك