سيـــاســة

“الخارجية” تؤكد ضرورة توفير مقر جديد للقنصلية المصرية بباريس

المال ـ خاص  أكد السفير على العشيرى، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية أن وزارة الخارجية تتفق مع مطالب المواطنين المصريين المقيمين بفرنسا، بشأن ضرورة توفير مقر جديد للقنصلية المصرية بباريس بالشكل الذي يلاءم الدور المنوط بالقنصلية، وتعمل وزارة الخارجية في…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

 أكد السفير على العشيرى، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية أن وزارة الخارجية تتفق مع مطالب المواطنين المصريين المقيمين بفرنسا، بشأن ضرورة توفير مقر جديد للقنصلية المصرية بباريس بالشكل الذي يلاءم الدور المنوط بالقنصلية، وتعمل وزارة الخارجية في الوقت الحالي على تنفيذ ذلك.

 
 السفير على العشيرى

جاء ذلك تعقيباً على استفسارات عدد من الصحفيين حول دعوات حركة 6 أبريل في فرنسا للتظاهر أمام مقر القنصلية المصرية بباريس .

وفيما يتعلق بأسعار الخدمات القنصلية، فقد أعاد السفير العشيرى خلال بيان صحفى لوزارة الخارجية اليوم  التأكيد على  أن وزارة الخارجية ما هي إلا همزة الوصل بين المواطنين المغتربين والهيئات والجهات المعنية داخل مصر التي تقوم بإصدار تلك المستندات والوثائق، وبالتالي فإن الخارجية ليس لها يد في تحديد أسعار تلك الخدمات أو تحريكها صعوداً وهبوطاً، بل أنها تحرص على نقل تلك الشكاوى بأمانة ودقة إلى الجهات المعنية.

وفيما يتعلق باللجان الخاصة بتسوية المواقف التجنيدية أو لجان استصدار بطاقات الرقم القومي، فإن وزارة الخارجية ليست الجهة المنوط بها إرسال تلك اللجان، بل تحاول من جانبها تأمين انتظام إرسالها إلى معظم أماكن تواجد المواطنين المصريين، وإن كان ذلك يرتبط بشرط توافر الأعداد الكافية من المواطنين الراغبين في الاستفادة من الخدمات التي تقدمها تلك اللجان .

شارك الخبر مع أصدقائك