لايف

الخارجية المصرية: تأشيرات السوريين “إجراء مؤقت”

صورة من ميدان التحرير أونا: أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبدالعاطي الثلاثاء، أن قرار السلطات المصرية فرض تأشيرة دخول على المواطنين السوريين "قرار يتعلق بالظرف الحالي والمؤقت الذى تمر به مصر". وأضاف المتحدث في بيان أن هذا…

شارك الخبر مع أصدقائك

صورة من اللاجئين السوريين - من ميدان التحرير
صورة من ميدان التحرير


أونا:

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبدالعاطي الثلاثاء، أن قرار السلطات المصرية فرض تأشيرة دخول على المواطنين السوريين “قرار يتعلق بالظرف الحالي والمؤقت الذى تمر به مصر”.

وأضاف المتحدث في بيان أن هذا القرار “لا يؤثر بأي حال على الموقف المصري المبدئي الداعم للثورة السورية، ولنضال الشعب السوري بتنوعه وفئاته وقواه السياسية المختلفة”.

وشدد المتحدث على أن مصر “ستمضي في موقفها (إزاء الثورة السورية) بكل إمكاناتها كما كان عهدها دائما”.

وطلب المتحدث من “السوريين الذين يقيمون في مصر أو يرغبون في الإقامة فيها ضمن الإطار القانوني للدولة المصرية، أن يراعوا الموقف الأمني الذي تمر به البلاد حالياً.

ودعاهم إلى أن يتفهموا طبيعة هذا الإجراء، الذي لا ينتقص من العلاقة التاريخية بين الشعبين المصري والسوري الشقيقين أو ما تقدمه مصر من تسهيلات للأشقاء السوريين الموجودين فيها.

وجاء قرار فرض تأشيرات على السوريين وسط اضطرابات غير مسبوقة في مصر، التي تشهد أعمال عنف منذ عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي بعد تظاهرات حاشدة معارضة له.

وتفيد أرقام الأمم المتحدة أن نحو 90 ألف لاجئ سوري مسجلون في مصر، فروا إليها هربا من الصراع المسلح القائم في بلادهم.

غير أن مراقبين يعتقدون أن الرقم الفعلي للاجئين السوريين الموجودين في مصر أعلى من ذلك بكثير، وذلك مرده إلى أن السلطات المصرية لم تكن تلزم السوريين الحصول على تأشيرات.

شارك الخبر مع أصدقائك