سيـــاســة

الخارجية الأمريكية: نراقب الوضع في درنة عن كثب

صرح جيف راثكي مدير المكتب الصحفي بالخارجية الأمريكية، بأن الولايات المتحدة تراقب الوضع الراهن في درنة الواقعة شرق ليبيا عن كثب.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:

صرح جيف راثكي مدير المكتب الصحفي بالخارجية الأمريكية، بأن الولايات المتحدة تراقب الوضع الراهن في درنة الواقعة شرق ليبيا عن كثب.

وقال راثكي في تصريحات صحفية ان واشنطن تشعر بالقلق ازاء التهديدات التي تمثلها الجماعات الارهابية للشعب والحكومة الليبية.

واشار المسئول الامريكي الى التقارير التي افادت ان بعض الجماعات المتطرفة قد بايعت تنظيم داعش واعلنت انضمامها اليه موضحا ان الولايات المتحدة تتابع تلك البيانات لتقييم ما اذا كانت هي مجرد بيانات تأييد خطابية.

وكانت محطة سي ان ان الاخبارية الامريكية ذكرت ان تنظيم داعش تمكن من السيطرة على مدينة درنة الساحلية شرق ليبيا والقريبة من الحدود المصرية إلى جانب كونها تبعد نحو 200 ميل عن الشواطئ الجنوبية لأوروبا.

وفي الوقت نفسه اعلن راثكي عن ترحيب الولايات المتحدة باعلان وقف اطلاق النار في بنيغازي بدعم من الامم المتحدة وذلك لتسهيل اجلاء المدنيين من مناطق القتال.

ودعا المسئول الامريكي جميع الليبيين بتاييد وقف اطلاق النار والسماح للهلال الاحمر بالقيام بعمليات اٍجلاء المدنيين من المناطق التي اضيرت من القتال وتوفير الاحتياجات الانسانية لهم.

واكد راثكي ان مشكلات ليبيا ذات طبيعة سياسية وتتطلب حلا سياسيا داعيا كافة الاطراف للتعاون مع مبعوث الامم المتحدة بيرناردينو ليون لاحراز تقدم. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »