سيـــاســة

الخارجية الألمانية: مفاوضات إيران النووية تقترب من التسوية

الخارجية الألمانية: مفاوضات إيران النووية تقترب من التسوية

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

دخلت المفاوضات حول الملف النووى الإيرانى من أجل التوصل إلى اتفاق إطار سياسى كمرحلة أولى فى نهاية مارس الجارى يتضمن الخطوط الرئيسية لاتفاق وتسوية شاملة فى نهاية يونيو القادم دخلت مرحلة من المباحثات المكثفة بين قوى مجموعة خمسة زائد واحد وإيران، وذلك بانضمام وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس، ووزير الخارجية الألمانى فرانك فالتر شتاينماير اليوم السبت إلى المفاوضات فى الوقت الذى ينتظر أن يصل باقى وزراء خارجية المجموعة غدا الأحد.

المفاوضات التى كانت جولتها الحالية قد بدأت فى لوزان قبل يومين (الخميس) بين وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى ونظيره الإيرانى محمد جواد ظريف والوفدين المرافقين لهما من الخبراء والمتخصصين أكد الجانب الإيرانى أنها نجحت فى الاتفاق على عدد كبير من نقاط التقنية الخاصة بالملف النووى الإيرانى، وإن تبقت نقاط أخرى مازالت محل خلاف وفى مقدمتها مسألة الجدولة الزمنية لرفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران، إضافة إلى ما يتعلق بالمطالبات الغربية بشأن المراقبة على أبحاث تطوير البرنامج النووى الإيرانى، وكذلك إعداد أجهزة الطرد المركزى فى المفاعلات الإيرانية.

فى ذات الإطار ولدى وصوله إلى لوزان اليوم السبت أكد وزير الخارجية الألمانى أن المفاوضات تقترب بقوة من وضع خاتمة لهذا الملف، وذلك بالتوصل إلى اتفاق قبل نهاية مارس الجارى، وأشار الوزير الألمانى إلى أنه يجرى البناء على ما تم إنجازه على مدى الشهور الاثنتى عشر الماضية، وأن جميع الأطراف حريصة على التوصل إلى اتفاق، وقال شتاينماير إن التوصل إلى اتفاق تسوية شاملة للملف النووى الإيرانى يمكن أن يحقق بعض الهدوء فى الشرق الأوسط.

شارك الخبر مع أصدقائك