اقتصاد وأسواق

الحوثيون أشد خطرا على باب المندب من القاعدة.. كيف ستتعامل مصر؟

 إعداد: أيمن عزام 
 
الموقف في اليمن، حسب آخر تصريحات قائد القوات البحرية المصرية، تتابعه  مصر يوميا وكذلك  تأثيره  على مضيق باب المندب. هذه الصحوة المصرية في متابعة اوضاع اليمن ترتبط بأعمال الحفر والتكريك الجارية حاليا في قناة السويس وبأهمية المضيق الشديدة لمصر، ليصبح المضيق هو ثاني وجهة هددت القيادة المصرية بإرسال قوات اليها بعد شبه جزيرة سيناء.

شارك الخبر مع أصدقائك

 إعداد: أيمن عزام 
 
الموقف في اليمن، حسب آخر تصريحات قائد القوات البحرية المصرية، تتابعه  مصر يوميا وكذلك  تأثيره  على مضيق باب المندب. هذه الصحوة المصرية في متابعة اوضاع اليمن ترتبط بأعمال الحفر والتكريك الجارية حاليا في قناة السويس وبأهمية المضيق الشديدة لمصر، ليصبح المضيق هو ثاني وجهة هددت القيادة المصرية بإرسال قوات اليها بعد شبه جزيرة سيناء.
 
التصريحات المصرية المتتالية والاهتمام الذي يصل لحد التهديد بالتدخل العسكري الفردي أو الجماعي في اطار تحالف دولي ارتبطت بتكهنات رجحت قيام جماعة الحوثي الشيعية بالاتجاه جنوبا والسيطرة على حركة التجارة في باب المندب.
 
وتشكل جماعة الحوثي خطورة اكبر من القاعدة لأن هذه الجماعة ترتبط بإيران التي تتبنى استراتيجية السيطرة على ممرات النفط والتجارة، فهي تعرف امكانية التهديد بإغلاق خليج العرب في وجه الملاحة الدولية حال تعرضها لأي هجوم عسكري امريكي. وبعد مد أنابيب جديدة لنقل النفط الى موانيء خليجية اخرى بعيدة عن الخطر الإيراني بدأت ايران تستخدم ورقة القراصنة الصوماليين الذين اعتدوا اكثر من مرة على السفن العابرة في الخليج خصوصا في ظل عدم وجود قانون دولي يتعامل مع هذه الحالة الجديدة، لتنتهي  قصة القرصنة فجأة بعد الانفتاح الأمريكي الإيراني.
 
وتلعب ايران الآن بورقة الحوثيين لمعاقبة الخليج العربي الراعي للمبادرة الخليجية التي رسمت طريقا للتحول الديمقراطي في اليمن، وكذلك بعد  سيطرة جماعة داعش على أجزاء كبيرة من سورية والعراق وتصاعد الضغط الغربي بشأن الملف النووي.
 
ويطالب الدكتور سمير غطاس مدير منتدي الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجي بأن  تتحرك الحكومة المصرية سريعا والبحث عن حلفاء داخل اليمن وتقويتهم لمقاومة خطة تقسيم اليمن الى 5 دويلات بعد اسقاط الجيش اليمني، حتى لا تضطر مصر مستقبلا الى التدخل العسكري.
 
واضاف غطاس أن وصول الحوثيون الى باب المندب وتحكم الحرس الثوري الإيراني في مداخل الخليج يجعل ايران مسيطرة على القسم الأكبر من صادرات البترول في المنطقة.
 
وقال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس أن مصر لن تقبل بإغلاق المضيق من قبل أي جماعات ” متطرفة”، لأن هذا الإجراء يمس الأمن القومي المصري ويؤثر بشكل مباشر على قناة السويس. 
 
بدأت الأوضاع تضطرب في اليمن  مع اندلاع الثورة التي اطاحت بالرئيس اليمني عبد الله صالح في عام 2011، لكنها اخذت بعدا جديدا بتصاعد نفوذ الجماعات الأصولية سواء كانت شيعية ( جماعة الحوثي) أو سنية ( تنظيم القاعدة).
 
كان يمكن أن يخفت التهديد الذي تشكله الأوضاع في اليمن على مصر حال استمرار حكومة عبد ربه منصور هادي، لكن   جماعة الحوثي سيطرت على مقر الرئاسة وعدد من المدن المحيطة بالعاصمة صنعاء.  وقررت الجماعة حل البرلمان وتأسيس مجلس رئاسي جديد كما اطلقت الجماعة اعلانا دستوريا رفضته الأطراف الأخرى في اليمن بجانب واشنطن والدول الخليجية.
 
وتلقت جماعة الحوثي – وفقا لصحيفة ” الشارع” اليمنية – تحذيرات ايرانية بعدم السيطرة على مضيق باب المندب بالبحر الأحمر، تجنبا لإثارة المشاكل مع مصر في الوقت الراهن.
 

شارك الخبر مع أصدقائك