لايف

الحكومة: 3.5 مليار جنيه تعويضات ومساعدات أنفقت للمتضررين بالمواجهات الأمنية شمال سيناء منذ 2015

الجهود التي نفذتها مختلف أجهزة الدولة المعنية لتعويض المتضررين من المواجهات الأمنية بين قوات إنفاذ القانون والعناصر الإرهابية، في محافظة شمال سيناء

شارك الخبر مع أصدقائك

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، تقريرًا من اللواء محمد عبدالفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، حول الجهود التي نفذتها مختلف أجهزة الدولة المعنية لتعويض المتضررين من المواجهات الأمنية بين قوات إنفاذ القانون والعناصر الإرهابية، في محافظة شمال سيناء، خلال الفترة من 1/ 10/ 2015 وحتى 31/ 5/ 2020.

ونوه التقرير إلى أن إجمالى ما تم صرفه منذ  2015 وحتى شهر مايو 2020 كدعم أومساعدات إنسانية أو طبية أو مجتمعية، وما تم من تعويضات لأسر الشهداء والمصابين أو لأصحاب المنازل والزراعات، وصلت إلى نحو 3.5 مليار جنيه.  

وأشار تقرير محافظ شمال سيناء إلى أن إجمالى المخصصات المالية فى مجال المساعدات الإنسانية بلغت أكثر من 397 مليون جنيه، وبلغ إجمالى ما تم صرفه من هذه المخصصات نحو 385 مليون جنيه، حتى مايو 2020، حيث تضمنت تقديم مساعدات إنسانية مختلفة إلى الأسر والأفراد، بجانب توفير الدعم للحالات المتنوعة غير المدرجة في اللوائح المختلفة.

وأوضح التقرير أن إجمالى ما تم صرفه حتى نهاية شهر مايو 2020 بمجال المساعدات الطبية بلغ 204.4 مليون جنيه، وهي تتضمن تقديم خدمات طبية وصحية متنوعة، إلى جانب توفير مختلف الأدوية والمستلزمات الطبية المطلوبة، في إطار ما تم توقيعه من بروتوكولات تعاون بين وزارة الصحة وبين عدد من الجامعات المصرية، ومعهد القلب، لتقديم الخدمات الطبية لأسر محافظة شمال سيناء، وهذا فضلاً عما يتعلق بفريق الانتشار السريع الخاص بدعم مستشفى العريش.

وأشار محافظ شمال سيناء فى تقريره إلى أن الاعتمادات المخصصة لصالح التعويضات الزراعية والمبانى، وكذلك ما يتعلق بالتعامل مع تداعيات حادث الروضة، بلغت 3.6 مليار جنيه، وبلغ إجمالى ما تم صرفه من هذا المبلغ 2.7 مليار جنيه حتى مايو 2020.

فيما بلغت المساهمات والمساعدات المجتمعية المقدمة من عدد من مؤسسات ومنظمات المجتمع المدنى 38.6 مليون جنيه،حتى نهاية مايو 2020، وبلغت تعويضات أسر الشهداء والمصابين 206.7 مليون جنيه.

وجدد رئيس الوزراء التأكيد على استمرار تقديم كل أوجه الدعم والمساعدة للمواطنين في محافظة شمال سيناء، بمختلف المجالات، وخاصة ما يتعلق بالمساعدات الإنسانية والطبية.

وشدد رئيس الوزراء على أن الدولة المصرية فى حربها ضد الإرهاب، لن تنسي دورها فى تحقيق أوجه التنمية المستدامة بمختلف القطاعات على مستوى الجمهورية، خاصة على أرض سيناء العزيزة، وكذلك توفير مختلف أوجه الرعاية والدعم لأهالي هذه القطعة الغالية.

وثمّن رئيس الوزراء الدور الذى تقوم به منظمات ومؤسسات المجتمع المدنى من جهود فى هذا الإطار، بالتعاون مع ما يتم من جهود من مختلف الجهات الحكومية.



شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »