عقـــارات

الحكومة: 122646 مبنى وعمارات سكنية تم طلاء واجهاتها وأسوان والدقهلية والأقصر في المقدمة

التوجيهات إلى المحافظين تضمنت طلاء كافة واجهات وجوانب المبانى والعمارات السكنية التى ما زالت بالطوب الأحمر، خاصة التى تتواجد على المحاور والطرق الرئيسية ومداخل المدن.

شارك الخبر مع أصدقائك

تلقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء ، تقريراً من اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، بشأن جهود المحافظات فى التعامل مع ملف طلاء واجهات المباني والعمارات السكنية على مستوى الجمهورية، وذلك متابعة لما يتم تنفيذه فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بالحفاظ على الشكل الحضاري والذوق العام، لمختلف المناطق على مستوى الجمهورية. 

وجدد رئيس الوزراء، خلال استعراضه للتقرير، التأكيد على حرص الدولة على القضاء على أى مظاهر عشوائية موجودة بمختلف المباني والعمارات السكنية على مستوى الجمهورية، للحفاظ على الشكل الحضاري والذوق العام لكافة المدن والمناطق، وتحقيقاً لجودة الحياة لقاطنى هذه المناطق.

اقرأ أيضا  «ماستر جروب» تستعد لطرح المشروع الثالث بالعاصمة الربع الأول من 2021

وأشار وزير التنمية المحلية في تقريره إلى أن إجمالى المباني التى تم طلاء واجهاتها حتى تاريخه بلغت 122646 مبنى على مستوى الجمهورية.

أسوان والدقهلية والأقصر جاءت على رأس المحافظات في طلاء واجهات المباني

ونوه إلى أن محافظات أسوان، والدقهلية، والأقصر، جاءت على رأس المحافظات التى سجلت أعلى عدد مبانى تم طلاء واجهاتها، حيث بلغ عدد المبانى فى أسوان 56482 مبنى، وبلغ 24788 مبنى فى الدقهلية، وبلغ 5613 مبنى فى الأقصر تم طلاؤه.

اقرأ أيضا  «بتكليف من السيسي».. مدبولي يتابع تطوير المنطقة الجغرافية لشركات البترول بـ مسطرد

وأكد على استمرار كافة الجهود داخل المحافظات المختلفة للانتهاء من تنفيذ التكليفات الصادرة بهذا الشأن.

وتطرق وزير التنمية المحلية لما تم من إجراءات في الفترة الماضية، تنفيذاً للتكليفات الصادرة بأهمية الحفاظ على الشكل الحضارى لمختلف المدن والمناطق على مستوى الجمهورية.

وأشار الوزير في تقريره إلى رئيس الوزراء إلى أن التوجيهات إلى المحافظين تضمنت طلاء كافة واجهات وجوانب المبانى والعمارات السكنية التى ما زالت بالطوب الأحمر، خاصة التى تتواجد على المحاور والطرق الرئيسية ومداخل المدن.

اقرأ أيضا  لافارﭺ مصر تطلق 50 قافلة طبية خلال 2020

إلى جانب توحيد اللون المخصص لكل منطقة، بما يعكس النسق الحضارى، والذوق العام للمنطقة، إلى جانب التأكيد على استمرار التنسيق مع الجهات المعنية داخل كل محافظة. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »