لايف

الحكومة : فحص 1500 شخص خالطوا مصاب كورونا «الأجنبي» بالشركة التي يعمل بها

قال الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة إن الأجنبي يعمل في إحدى الشركات المصرية، ووصل إلى مصر يوم فبراير 2020، وقضى فترة ترانزيت بإحدى الدول لمدة 4 ساعات

شارك الخبر مع أصدقائك

تلقّى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، تقريرًا من قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة حول إجراءات التعامل مع الحالة الأجنبية الإيجابية المكتشفة لفيروس كورونا وإجراءات فحص المخالطين للحالة، وعرَض الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، خلال التقرير على نحو تفصيلي الإجراءات الخاصة بالحالة الإيجابية التي تم الإعلان عنها، مساء أمس، لأجنبي.

وقال إن الأجنبي يعمل في إحدى الشركات المصرية، ووصل إلى مصر يوم فبراير 2020، وقضى فترة ترانزيت بإحدى الدول لمدة 4 ساعات.

وتابع رئيس قطاع الطب الوقائي أن الحالة توجهت إلى عيادة الشركة في يوم الأول من مارس لطلب الرعاية الطبية، مع وجود علامات وأعراض مرَضية.

وبعد التشاور مع مديرية الصحة، تم التشخيص للحالة بأنها حالة مشتبه كورونا COVID-19، فتم على إثر ذلك نقلها بواسطة سيارة إسعاف مخصصة لمستشفى النجيلة المخصص للإحالة.

اقرأ أيضا  فيروس كورونا يُدخل وزيرة خارجية بلجيكا العناية المركزة

وقال الدكتور علاء عيد إنه تم إدخال المريض للمستشفى، وعزله بغرفة عزل فردية، وتم أخذ العينات المطلوبة لإجراء اختبار فيروس كورونا المستجد COVID-19، وكانت النتيجة إيجابية.

وأوضح رئيس قطاع الطب الوقائي أن الحالة الطبية للمريض مستقرة، وتتلقى رعاية طبية، وفقًا للبروتوكول الخاص بمنظمة الصحة العالمية لإدارة الحالات السريرية.

وعرض رئيس قطاع الطب الوقائي للإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها في موقعيْ عمل الحالة التي تم اكتشاف إصابتها، وذلك تم عقب اكتشاف إيجابية الحالة.

وأوضح رئيس قطاع الطب الوقائي أنه بمجرد تأكيد إصابة الحالة تم تكليف فريق مركزي من الطب الوقائي من الوزارة، بالتعاون مع الفريق الوقائي بمديرية الصحة، للتوجه إلى الموقع ووضع التدابير الوقائية المناسبة.

اقرأ أيضا  القوى العاملة: المولد النبوي إجازة بأجر للقطاع الخاص

وتابع رئيس قطاع الطب الوقائي أنهم أصدروا تعليمات إلى إدارة الشركة لتأمين جميع المداخل والمخارج، مع عدم السماح لأي شخص بالخروج أودخول الموقع.

وشملت التعليمات أيضًا تقديم معلومات مفصَّلة عن الموظفين والزوار الذين غادروا المخيم آخِر 10 أيام.

وتمّ حصر جميع المخالطين اللصقاء للحالة المصابة بمحل الإقامة، وعددهم 7 أشخاص، وتم القيام بسحب عينات لهم؛ للفحص، وفي انتظار النتائج المعملية.

وتم حصر جميع المُخالطين المُحتملين بالموقع، وبلغ عددهم 1500 حالة بموقع الشركة، وتمّ عمل حجر صحي للجميع ومناظرتهم.

وسيتم قياس درجات الحرارة مرتين يوميًّا لمدة 14 يومًا فترة حضانة المرض.

وتم أيضًا حصر 1427 من المخالطين المحتمَلين، ويجري مُتابعتهم في محل إقامتهم.

اقرأ أيضا  «لتحقيق العائد الأعلى».. السيسي يوجه الصندوق السيادي بتعظيم قيمة ممتلكات الدولة

وبالإضافة إلى ذلك تم إنشاء 3 عيادات× لمتابعة الحالة الصحية لجميع الموجودين في المعسكر، ويتم عمل ملفات طبية الآن لجميع الموجودين.

وأوضح رئيس قطاع الطب الوقائي أن إجمالي حالات الاشتباه، والتي ينطبق عليها تعريف حالة COVID-19، بلغت 132 حالة، وتم سحب عينات جاءت نتائجها جميعها سلبية، عدا حالتين فقط إيجابيتين، وهو الذي أعلنت عنه سابقًا الوزارة فى بيانين مشتركين مع منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن عدد العينات المشتبهة للإنفلونزا الموسمية بلغ 1313 عينة، كان منها 270 حالة إنفلونزا، و1038 حالة سلبية.

جاء ذلك في إطار متابعة رئيس الوزراء لكل الإجراءات والمُستجدات التي تتعلق بالإجراءات الاحترازية والوقائية، التي تتخذها كل الأجهزة المعنية للتعامل الفوري مع أي حالات يُشتبه بإصابتها بفيروس “كورونا” (COVID-19).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »