استثمار

الحكومة: زيادة موازنة «الصحة» 100%.. وتخصيص 5 مليارات لحضانات الأطفال والرعاية المركزة

قال مدبولي أن الحكومة تضع على أجندة أولوياتها ضرورة تنفيذ مبادرات الاهتمام بالرعاية المركزة، وحضّانات الأطفال والطواريء

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، اجتماعاً لاستعراض مقترح موازنة وزارة الصحة عن العام المالي المقبل 2020/2021، استكمالا للاجتماعات التي يجريها رئيس الوزراء لمراجعة مقترحات الخطط الاستثمارية للوزارات الخدمية عن العام المالي 2020/2021،  وكشف خلاله رئيس الوزراء عن أنه سوف يتم تخصيص 5 مليارات جنيه لمبادرات حضّانات الأطفال، والاهتمام بالرعاية المركزة، والطوارئ بالمستشفيات بموازنة العام المقبل .

انعقد الاجتماع بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بالإضافة إلى مسئولي الوزارتين. 

في بداية الاجتماع، أكد رئيس الوزراء أن الدولة حريصة على تقديم خدمة طبية مميزة، وذلك من خلال ما تتبناه من مبادرات صحية مهمة بتكليف من الرئيس السيسى.

وتابع في هذا الصدد قائلا إن الحكومة تضع على أجندة أولوياتها ضرورة تنفيذ مبادرات الاهتمام بالرعاية المركزة، وحضّانات الأطفال والطوارئ. 

وأشار رئيس الوزراء إلى أن موازنة وزارة الصحة عن العام المالي 2020/2021، من المقرر أن تشهد زيادة بنسبة 100% وهذا مقارنة بمخصصات موازنة العام المالي الجاري.

وأضاف مدبولي أنه سيتم تخصيص 5 مليارات جنيه لمبادرات حضّانات الأطفال، والاهتمام بالرعاية المركزة، والطوارئ بالمستشفيات.

ومن جانبها، استعرضت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، مقترح موازنة وزارة الصحة في الخطة الاستثمارية عن العام المالي 2020/ 2021.

والذي أعدته وزارة الصحة والسكان، ويشمل المخصصات المالية لكل من ديوان عام وزارة الصحة، والهيئة العامة للمستشفيات، وهيئة الإسعاف المصرية، وباقي الهيئات الخدمية. 

وتضمن مقترح موازنة وزارة الصحة الاعتمادات المخصصة للبرامج الصحية والتي تشمل :

 ” البرامج العلاجية، وبرامج الرعاية الأساسية، البرامج الوقائية، وبرنامج الخدمات المساعدة، وبرنامج السكان وتنظيم الأسرة”.

ويشمل أيضا تطوير المستشفيات العلاجية والتي تضم: ” تطوير 35 مركزا تابعا لأمانة المراكز الطبية، وتطوير 122 مستشفىً علاجياً، وتطوير 17 مستشفى نفسية.

بجانب تطوير 8 عيادات جراحات اليوم الواحد، وتطوير 5 مستشفيات حميات”.

وأشارت وزيرة التخطيط إلى أن أهم المشروعات التي سيتم مراعاتها فى الموازنة، تتمثل في  مشروع المرحلة الأولى من التأمين الصحي الشامل، والمشروع القومي للمستشفيات النموذجية.

وأيضا مشروع فصل البلازما، ومبادرة حياة كريمة (القرى الأكثر احتياجاً)، وتطوير أقسام الرعاية الحرجة والعاجلة بالمستشفيات.

 فضلاً عن المشروعات التي وصل تنفيذها لاكثر من 70%.

وفي السياق ذاته، استعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة الركائز الأساسية التي يقوم عليها مقترح موازنة وزارة الصحة2020/2021.

 والتي تتمثل في : المبادرات الرئاسية، والتوزيع العادل للخدمات الصحية، والتغطية الشاملة بخدمات الصحة العامة والوقائية وتعزيز الصحة.

بجانب الاهتمام بالصعيد والقرى الأكثر احتياجا، ومراعاة الأولوية لاستكمال المشروعات المفتوحة خاصة تلك التي يمكن الانتهاء منها خلال العام المالي للخطة 2020 / 2021. 

وأوضحت هالة زايد أن وزارتها مستمرة في تنفيذ المبادرات والتكليفات الرئاسية بخطة 2020/2021 والتي تتضمن : 

مبادرة الكشف عن فيروس سي لطلبة المدارس والجامعات، ومبادرة الكشف عن أمراض سوء التغذية عند الأطفال ( الأنيميا والتقزم والسمنة).

ومبادرة صحة المرأة المصرية، ومبادرة الكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي، ومبادرة الكشف المبكر عن ضعف السمع عند حديثي الولادة.

وأيضا مبادرة صحة الأمهات الحوامل للكشف عن الأمراض المنتقلة للجنين، ومبادرة القضاء على قوائم الانتظار، وبرنامج الرعايات المركزة والحضّانات وتطوير أقسام الطواريء. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »