اقتصاد وأسواق

الحكومة: رواتب الأطباء بمنظومة التأمين الصحي الجديدة تصل لـ 22 ألف جنيه والانتداب «اختياري»

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم السبت، ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول قيام وزارة الصحة بإجبار الأطباء على الانتداب.

شارك الخبر مع أصدقائك

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم السبت، ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول قيام وزارة الصحة بإجبار الأطباء على الانتداب تعسفياً بمنظومة التأمين الصحي الجديدة.

ذكر المركز في تقريره لتوضيح الحقائق ورصد الشائعات، أنه تواصل مع وزارة الصحة والسكان، ونفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أنها وقد تم الإعلان عن فتح باب التقدم للراغبين بالانضمام في العمل بمنظومة التامين الصحي الشامل وذلك علي الموقع الرسمي الخاص بالوزارة.

وشددت على أن الانضمام لهذه المنظومة يتم بشكل اختياري، وكل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة بلبلة الرأي العام.

وأوضحت الوزارة، أن الطبيب الراغب في التقدم يقوم بملء نموذج به كافة البيانات، وسيتم التواصل مع المتقدمين من خلال أحد أعضاء منظومة التأمين الصحي الشامل لإتمام المقابلة الشخصية، وتوقيع العقود للطبيب الحر أو بدء إجراءات الانتداب الفوري للأطباء العاملين خلال ٢٤ ساعة.

وأضافت الوزارة، أنها بصدد توفير رواتب مجزية للأطباء بمنظومة التأمين الصحي الجديدة، ومن الممكن أن تصل لـ 22 ألف جنيه شهريًا، وفقاً لتخصص كل طبيب، فضلاً عن توفيرها سكن مجهز ومتميز لكافة الأطباء المغتربين.

وتابعت الوزارة، أن نظام العمل في المنظومة الجديدة للتأمين الصحي الشامل، تتم من خلال الانتداب الفوري من مديرياتهم الأصلية لأطباء الصحة، ونظام الإعارة من الجامعات لأطباء الجامعات، وكذلك من خلال التعاقد الكامل للطبيب الحر أو الطبيب القائم بإجازة بدون راتب، وأن نظام العمل ٤٢ ساعة أسبوعياً، بحد أقصى ١٢ساعة يومياً، كما يوجد تسهيلات بالحضور للأطباء المتدربين بالزمالة المصرية، وتعاقدات بنظام “الشيفت” اليومي للتخصصات النادرة”.

وأشار إلى أن أي ساعات عمل زائدة يعملها الطبيب تكون بحساب إضافي بخلاف الراتب.

ولفت إلى أنه تم البدء في تنفيذ منظومة التأمين الصحي الشامل في محافظة بورسعيد بمرحلة التشغيل التجريبي، والتي تمتد لفترة شهرين من الأول من يوليو الحالي وتنتهى الأول من سبتمبر، وسيتم خلالها تقديم خدمات طبية ذات جودة عالية مطابقة للمعايير القومية المصرية، ومن خلال منشآت مسجلة لدى الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية.

وفي النهاية، ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة، للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين، مع أهمية الرجوع إلى الموقع الرسمي للوزارة (mohp.gov.eg) في حالة وجود أي استفسار أو شكوى، أو الاتصال على الرقم الخاص بالوزارة (25354150/02).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »