لايف

الحكومة : خطة للاستفادة من المستشفيات الجامعية في استقبال حالات «كورونا» إذا استلزم الأمر

لافتًا إلى التنسيق الكبير الذي يتم خلال هذه الفترة لتعويض أي نقص في المستلزمات الطبية سواء بالمستشفيات العامة

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، اليوم الأربعاء ، متابعته موقف المستلزمات الطبية بالمستشفيات بكل محافظة، لافتًا إلى التنسيق الكبير الذي يتم خلال هذه الفترة لتعويض أي نقص في المستلزمات الطبية سواء بالمستشفيات العامة أو الجامعية، مشيرا إلى أن هناك خطة إذا استلزم الأمر في مرحلة ما للاستفادة من خدمات المُستشفيات الجامعية في استقبال المرضى والمحتاجين للخدمات الطبية، ضمن خطة مكافحة فيروس كورونا، مضيفا أنه ستكون هناك رؤية واضحة لذلك خلال الأسبوع المقبل، مؤكدًا أن الأرقام تشير إلى أن الأمور حتى الآن مازالت تحت السيطرة وفي حدود قدرة وزارة الصحة.

جاء ذلك خلال ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع مجلس المحافظين، من خلال تقنية الفيديو كونفرانس، بحضور اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، وأسامة هيكل وزير الدولة للإعلام.

وأشار رئيس الوزراء للمحافظين في بداية اللقاء، أن اللقاء الذي يتجدد بهم اليوم للمرة الثانية خلال أسبوع، يأتي بهدف متابعة الموقف على مستوى كل محافظة، وذلك فيما يتعلق بالالتزام الصارم بتطبيق قواعد وإجراءات الحظر، والعمل في الوقت ذاته على عدم إعاقة حركة الشاحنات وعربات النقل، واستمرار عمل المصانع بكامل طاقتها بالتنسيق مع تلك المصانع حتى لا تتوقف عجلة الإنتاج، ومتابعة حركة الموانئ لضمان عدم تأثر الاقتصاد بصورة سلبية من جراء تلك الإجراءات.

وأوضح رئيس الوزراء أهمية متابعة توافر السلع التموينية، موجها المحافظين بأن يكون هناك مُراجعة دقيقة يومية للمخزون السلعي الموجود بكل محافظة، للتأكد من وجود مخزون كاف وعدم حدوث أي نقص خلال هذه المرحلة، لاسيما مع قرب حلول شهر رمضان المعظم.

كما وجه الدكتور مصطفى مدبولي المحافظين بمتابعة عملية توزيع شرائح الإنترنت على طلاب الصف الأول الثانوي في المحافظات، في إطار الاستعداد للامتحان التجريبي الشهر المقبل، وفق توجيهات وزير التربية والتعليم، والتي تم الاتفاق على أن تتم في المدارس لتخفيف التزاحم عن منافذ شركات الاتصالات، مشيرا إلى أن يتم التوزيع في أكبر عدد ممكن من المدارس، لضمان استلام جميع الطلاب لها، وحتى لا يحدث تزاحم على هذا الأمر.

كما تطرق رئيس الوزراء إلى ملف صرف المعاشات، لافتا إلى أن وزيرة التضامن الاجتماعي كانت قد أعلنت الأسلوب الذي سيتم من خلاله صرف المعاشات، موجها المحافظين بتوعية أصحاب المعاشات إعلاميا ومجتمعيا بالأيام التبادلية لصرف المعاشات، تجنبا لحدوث التزاحم حول البنوك أو أماكن صرف المعاشات، خاصة أن الصرف بدأ اليوم.

وتناول رئيس الوزراء خلال الاجتماع ملف المبادرات المجتمعية لجمع تبرعات لدعم العمالة الموسمية، مشيرا إلى أن الدولة تشجع هذه المبادرات الإيجابية، ولافتا إلى أهمية أن تقوم المحافظات بالدور التنسيقي اللازم لهذا الأمر، مع إعداد حصر شامل بالعمالة التي ستستفيد من هذه المبادرات، ليكون لدى الدولة تصور واضح حول حجم هذه العمالة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »