لايف

الحكومة: توقعنا الأمطار لكن شبكات الصرف لم تستوعب 650 ألف م3 فى 90 دقيقة

جاء ذلك خلال مناقشة مجلس الوزراء فى اجتماعه الأسبوعى اليوم الأربعاء الإجراءات التى اتخذتها الجهات المعنية للتعامل مع تداعيات ما نتج عن حالة الطقس والأحوال الجوية التى شهدتها البلاد أمس

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد مجلس الوزراء أن مسؤولى المحليات على مستوى المحافظات قاموا قبل أيام بتطهير جميع شبكات الصرف بالشوارع، وقال فى بيان صدر عن اجتماعه الأسبوعى اليوم أن حجم الأمطار التى شهدتها منطقة مدينة نصر ومصر الجديدة على وجه الخصوص غير مسبوق، لأن هطول الأمطار استمر بإجمالى كمية مياه وصلت إلى 650 ألف م3 فى 90 دقيقة .

وتابع مجلس الوزراء بأنه نتيجة وصول كثافة هذه المياه إلى 15 مللى، وامتلاء شبكات الصرف الصحى بالمياه، تجمعت المياه فى مناطق ذات مناسيب منخفضة وأدى ذلك إلى حدوث تكدس فى الحركة المرورية فى شرق القاهرة بوجه عام وسبّب أثر سلبى فى إعاقة حركة سيارات شفط ونقل المياه.

جاء ذلك خلال مناقشة مجلس الوزراء فى اجتماعه الأسبوعى اليوم الأربعاء الإجراءات التى اتخذتها الجهات المعنية للتعامل مع تداعيات ما نتج عن حالة الطقس والأحوال الجوية التى شهدتها البلاد أمس، وما صاحبهت من هطول أمطار غزيرة وصلت إلى حد السيول فى بعض المناطق.

وتم سرد ما قامت به وزارة الموارد المائية والرى لمواجهة ظاهرة السيول فى عدد من المحافظات، وما نتج عن تلك الاستعدادات منذ أيام فى سيناء من الاستعداد الجيد لعاصفة ممطرة حملت نحو 5 ملايين م3 من المياه، وتم توجيهها إلى مخرات السيول التى تم تجهيزها مسبقاً.

وتم التأكيد خلال الاجتماع أن مسؤولى المحليات على مستوى المحافظات قاموا قبل أيام بتطهير جميع شبكات الصرف بالشوارع .

وذكر مجلس الوزراء أن كميات من المعدات وسيارات شفط المياه توافرت بالمواقع المتأثرة .

وفيما يتعلق بمحافظة القاهرة على وجه الخصوص، حيث تعرضت للنصيب الأكبر من الأمطار، ذكر مجلس الوزراء أن جميع المسؤولين تواجدوا على مدار اليوم فى الشوارع، للتعامل الفورى مع تداعيات سقوط الأمطار الغزيرة، بداية من محافظ القاهرة، ومدير الأمن، ومدير المرور، ومسؤولى الجهات المعنية .

وعملوا على دفع العمل فى المواقع المختلفة، وإزالة أى معوقات، واتخاذ إجراءات للتخفيف من الآثار الناجمة والتعامل على أرض الواقع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »